العالم الآنعربي وعالمي

الخارجية #الأمريكية تبدأ مراجعة تصنيف ميليشيات #الحوثي والاتفاق مع #طالبان

أميركا (حضرموت21) وكالات 

قال متحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، الجمعة، إن الوزارة بدأت  مراجعة تصنيف جماعة الحوثيين في اليمن منظمة إرهابية، وتعمل بأسرع ما يمكن لإنهاء العملية واتخاذ قرار، كما ستراجع الاتفاق المبرم مع حركة طالبان الأفغانية بداية 2020.

وقال أنتوني بلينكين مرشح الرئيس جو بايدن لمنصب وزير الخارجية هذا الأسبوع إن واشنطن ستراجع التصنيف الذي يخشى مسؤولو الأمم المتحدة، وجماعات الإغاثة، من أن يؤثر على حركة التجارة في اليمن الذي يشهد مجاعة واسعة النطاق، حيث يحتاج 80% من سكانه إلى مساعدات.

والثلاثاء الماضي، دخل قرار أمريكي باعتبار الحوثيين ”منظمة إرهابية“ حيز التنفيذ، عشية انتهاء ولاية الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وبدء رئاسة جو بايدن.

فيما حذرت منظمات إغاثية وجهات سياسة دولية من تداعيات محتملة للتصنيف الأمريكي على الوضع الإنساني في اليمن، بينما أعلنت وزارة الخزانة  الأمريكية، إعفاء منظمات الإغاثة والإمدادات الإنسانية من تبعات إدراج الحوثيين بقائمة الإرهاب.

جديد داخل المقالة

وفي الوقت ذاته أبلغ مستشار بايدن للأمن القومي نظيره الأفغاني أن الخارجية الأمريكية ستراجع الاتفاق المبرم مع حركة طالبان في فبراير 2020.

وقال بيان للبيت الأبيض إن جيك سوليفان أبلغ مستشار الأمن القومي الأفغاني حمد الله محب أن المراجعة ستقيم ”ما إذا كانت طالبان تفي بالتزاماتها بقطع العلاقات مع الجماعات الإرهابية ، والحد من العنف في أفغانستان ، والدخول في مفاوضات هادفة مع الحكومة الأفغانية وأصحاب المصلحة الآخرين“. وذكر بيان البيت الأبيض أن سوليفان أكد أن الولايات المتحدة ستدعم عملية السلام ”بجهد دبلوماسي إقليمي قوي“ تهدف إلى مساعدة الجانبين على تحقيق تسوية سياسية دائمة وعادلة ووقف دائم لإطلاق النار.

وكانت طالبان دعت في نوفمبر الماضي، الإدارة التي سيشكلها الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن، إلى الالتزام باتفاق شباط/ فبراير لسحب القوات الأمريكية.

وتسحب الولايات المتحدة القوات بمقتضى الاتفاق الذي ينص على إتمام الانسحاب بحلول أيار/ مايو 2021، وفق ضمانات أمنية معينة، في حين تعقد طالبان محادثات سلام مع الحكومة الأفغانية في الدوحة.

وفي أول تعليق مهم لها على نتائج انتخابات الرئاسة الأمريكية، قالت طالبان في بيان: ”تود الإمارة الإسلامية أن توصل للرئيس الأمريكي المنتخب الجديد والإدارة التي سيشكلها أن تطبيق الاتفاق هو أكثر الأدوات معقولية وفاعلية لإنهاء الصراع بين بلدينا“.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: