اخبار عدنتقارير وتحقيقاتخبر رئيسي
أخر الأخبار

#تقرير_خاص: قرارات رئاسية تقابل بالرفض.. وقوى جنوبية وشمالية تعتبرها خدمة لأجندات الحوثي والإخوان.

المكلا(حضرموت21) خاص: أحمد باجردانة

قرارات رئاسية مفاجأة اصدرها الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي في الخامس عشر من يناير شكلت موجة واسعة من ردود الأفعال وحالة من الاستنكار، خصوصاً أنها كرمت الفاسدين بمنحهم مناصب جديدة في الوقت الذي ينتظر الجميع محاسبتهم، بالإضافة إلى كونها مخالفة للدستور والقانون، ومعرقلة لإتفاق الرياض وعملية التوافق والشراكة بين طرفي الإتفاق في حكومة المناصفة.

المجلس الإنتقالي الجنوبي اصدر بيان اعرب خلاله عن استنكاره الشديد للمحاولات المتكررة الهادفة إلى تعطيل عملية استكمال تنفيذ إتفاق الرياض وإرباك المشهد وإفشال عمل حكومة المناصفة بين الجنوب والشمال المنبثقة عن الاتفاق، معتبراً تلك القرارات بمثابة الإنقلاب الخطير على مضامين إتفاق الرياض وعملية التوافق والشراكة بين طرفي الإتفاق مؤكداً عدم تعاطيه معها، مشدداً على انه سيقدم على اتخاذ الخطوات المناسبة في حال عدم معالجة القرارات.

ولم يقتصر بيان الإدانة والرفض على المجلس الإنتقالي الجنوبي فحسب بل امتد ليشمل نادي القضاة الجنوبي والمقاومة الجنوبية والمؤتمر الشعبي العام وقبائل مراد والحزب الإشتراكي اليمني والحزب الناصري والمقاومة الوطنية، جميعهم عبروا عن استياءهم من تلك القرارات الانفرادية الفوضوية التي لا تخدم سوى الحوثي وإخوان اليمن، لكنها تثبت حاجة البلاد إلى تصحيح مسار الشرعية لإنقاذ استقرار المنطقة.

_ تعطيل الإتفاق :

جديد داخل المقالة

المجلس الانتقالي الجنوبي اعرب عن استنكاره الشديد للمحاولات المتكررة الهادفة إلى تعطيل عملية استكمال تنفيذ اتفاق الرياض وإرباك المشهد وإفشال عمل حكومة المناصفة بين الجنوب والشمال المنبثقة عن الاتفاق، ومن ذلك حزمة قرارات الرئاسة اليمنية أحادية الجانب الصادرة يوم الجمعة بتاريخ 15 يناير 2021م.

وأشار المجلس في بيان صادر عنه أن تلك القرارات شكلت خروجاً صارخاً وانقلاباً خطيراً على مضامين اتفاق الرياض، وعملية التوافق والشراكة بين طرفي الاتفاق، مؤكداً أن تلك القرارات لا يمكن التعاطي معها.

مجدداً تمسكه باستكمال تنفيذ كافة بنود اتفاق الرياض، داعياً رعاة الاتفاق إلى استكمال عملية التنفيذ، مشدداً على أنه سيُقدِم على اتخاذ الخطوات المناسبة في حال عدم معالجة القرارات التي تم اتخاذها دون اتفاق مسبق.

_ إلغاء القرار :

القاضي شاكر بُنش الناطق الاعلامي لنادي القضاة الجنوبي قال في تصريح له أن المكتب التنفيذي لنادي القضاة الجنوبي قد عكف منذ صدور بيانه بشأن تحديد موقف النادي من قرار رئيس الجمهورية رقم (4) لسنة 2021م بتعيين “د. أحمد أحمد صالح الموساي” نائباً عاماً للجمهورية، على إعداد دعوى إدارية مستعجلة سيتقدم بها النادي أمام المحكمة الإدارية الابتدائية م/عدن يطلب فيها النادي من المحكمة بإلغاء ذلك القرار.

موضحاً أن الدعوى التي سيتقدم بها النادي قد اشتملت على توضيح لوقائعها وأسباب بطلان القرار والاسانيد والحجج القانونية، مشيراً أن من بين أهم الطلبات في الدعوى الحكم بإلغاء القرار الصادر من رئيس الجمهورية، مع إلزام الرئاسة والسلطة التنفيذية باحترام السلطة القضائية بهيئاتها وعدم التدخل في شئونها خلافاً للدستور والقانون، والأمر باستمرار النائب العام السابق بوظيفته ولا يجوز عزله الا وفقاً للإجراءات المحددة في الدستور وقانون السلطة القضائية.

مبيناً بأن النادي قد منح توكيلاً للمحامي “د. صالح مهدي عبدالله حنتوش العولقي” للترافع عن النادي أمام المحكمة في الدعوى، داعياً منتسبي النادي من السادة القضاة الى المؤازرة في حضور جلسات نظر الدعوى أمام المحكمة الإدارية الابتدائية م/عدن.

_ رفض وتصعيد :

الكاتب والصحفي أنور التميمي أشار في تغريدة له رصدها ”حضرموت21“ أن: ”‏تعيين بن دغر رئيسا للشورى مستفز إخلاقيا، لكن الأدهى تعيين أحد قادة غزوة العلم ومحاولة إسقاط عدن في آغسطس المدعو الموساوي نائبا عاماً، الرجل قاتل وخسر اثنين من مرافقيه في المعركة، وهو بالمناسبة مزدوج الولاء إصلاحي حوثي، يا إنتقالي إحذر! يجب الرفض وبقوة ومع التصعيد كمان“.

أما القيادي في المجلس الإنتقالي الجنوبي وضاح بن عطية فقد أكد في تغريدة له على موقع التواصل الإجتماعي تويتر أن: ‏”الإنتقالي ونادي القضاة الجنوبي والمقاومة الجنوبية والمؤتمر وقبائل مراد والاشتراكي والناصري والمقاومة الوطنية وكل القوى الوطنية الجنوبية والشمالية مستائين من القرارات الانفرادية الفوضوية التي لا تخدم إلا الحوثي وإخوان اليمن، تصحيح مسار الشرعية أصبح ضرورة لإنقاذ استقرار المنطقة“.

بواسطة
أحمد باجردانة
المصدر
حضرموت21
اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: