بقية المحافظاتمحليات

العميد #الصبيحي : اعيننا على الخصم واصابعنا بـ #الزناد والعدو يدرك ماهو مصيره في أرض الصبيحة

الصبيحة (حضرموت21) خاص 

استغرب قائد قوات الحزام الأمني قطاع الصبيحه من ما اسماها التهويلات والتأويلات الإعلامية للأخطار المحدقة بمناطق الصبيحة .

وقال العميد / وضاح عمر سعيد الصبيحي: لاحظنا خلال الاسبوعين الماضيين ارتفاع حدة التصريحات والتسريبات الإعلامية المشحونة بالتهويلات والتي رسمت صوره غير حقيقيه لخطر محدق وداهم وحقيقي يهدد مناطق الصبيحة.

واوضح العميد الصبيحي بأن كل تلك التهويلات مجافيه للحقيقة ولا تعكس ما نسبتة 20% من الحقيقة على أرض الواقع عن الوضع الأمني في مناطق الصبيحة .

واضاف بأن تلك التهويلات تقف خلفها دوافع هادفه، يرى من يقوم بخلقها بأنها وسيله ملائمه لتحقيق الهدف الذي يسعى إلى تحقيقه .

جديد داخل المقالة

ونوه بأن الخطر محتمل ووارد والحذر واجب، ولكن حجم الخطر الذي يتم تصويره عبر وسائل الإعلام ووسائل التواصل الإجتماعي غير حقيقي على الإطلاق، ولا يتطابق مع طبيعة الواقع في المنطقة.

وأكد بأن أبناء الصبيحة يعرفهم القاصي والداني وليس هم بحاجه للتعريف بهم ، فهم قادرون عن صد وردع اي محاولات من قبل العدو ، والدفاع عن مناطقهم بكل بسالة ، ولا داعي للقلق والتهويل غير الحقيقي والواقعي .

وأشار بأن العدو يدرك تماماً مصيره في أرض الصبيحة ، فلن تكون أرض الصبيحة نزهه له ، بل ستكون مقبرة ، فالصبيحة هي السياج المنيع والحصن الحصين للجنوب وستبقى كذلك ، اعيننا نرقب بها الخصم واصبعنا ع الزناد .

ودعا نجل الشهيد ابناء الصبيحة الى رص الصف ولم الشمل وجمع الكلمة ونبذ الفرقة وترحيل الخلافات وتأجيل المشكلات ، وبات الوقت ضروريا للتوافق والتقارب وقبول الآخر والوقوف صفا واحدا لحمايه الارض والعرض ، مؤكدا بأن الصبيحة عصيه ابيه لن تكون ممرا للغزاة بل قبرا لكل من وطأة قدمه ارض الصبيحي .

وجدد نجل الشهيد عمر سعيد العهد لشعب الجنوب و للقيادهة السياسية ممثله بالرئيس عيدروس على المضي قدما نحو تحقيق الهدف المنشود والمتمثل باستعادة الدولة الجنوبية ونيل السيادة الكامله على اراضيها دون كلل أو ملل، مختتما تصريحه بوصيته لشعب الجنوب بالصمود والثبات مهما كانت الأزمات والعقبات.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: