صحة

التباين في مدة #نوم البشر يعود إلى جيناتهم

(حضرموت21) صحة 

عادة ما يوصف الأشخاص الذين ينامون لوقت طويل بالكسالى، لكن دراسة حديثة تقول إن الأمر له علاقة بجينات معينة مسؤولة عن التباين في مدة النوم بين البشر.

وراجع خبراء من جامعة أكسفورد وهولندا والولايات المتحدة 36 دراسة سابقة حول مدة وجودة النوم، بما في ذلك دراسة 400 مجموعة من التوائم البالغين لمعرفة ما إذا كانت الاتجاهات وراثية، ووجدوا أن 46% من التباين في مدة نومنا يمكن إرجاعه إلى حمضنا النووي.

كما أظهرت النتائج التي نشرت في دورية Sleep Medicine Reviews أن 44% من الاختلاف في نوعية النوم يرجع إلى العوامل الوراثية.

ويرجع الاختلاف المتبقي في مدة النوم إلى نمط الحياة والعوامل البيئية مثل الإجهاد أو التلوث الضوئي، بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية.

جديد داخل المقالة

وقالت البروفيسور أليس جريجوري، مؤلفة كتاب Nodding Off “لا ينبغي أن يعتقد الناس أن النوم السيء هو بسبب جيناتنا فقط ولا يمكن فعل أي شيء حيالها، ولكن هناك الكثير من الأشياء التي يمكن أن تساعد، مثل الحصول على روتين نوم ثابت، وتجنب الكافيين والتعرض للضوء أثناء النهار”.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: