أخبار عربيةاخبار المملكة العربية السعودية

لتوسيع المجال .. #مبادرات تدريب وتأهيل تنتهي بـ #التوظيف

السعودية (حضرموت21) وكالات 

أجرت شركة البحر الأحمر للتطوير، الشركة المطورة لأحد أكثر مشاريع السياحة المتجددة طموحاً في العالم، لقاءها الأول لبحث سبل التعاون وربط شركاء المشروع من مقاولين ومشغلين مع الجهات الحكومية ذات العلاقة بالتدريب والتوظيف، وفتح المجالات بشكل أوسع لاستقطاب وتدريب فتيات وشباب المنطقة وتوظيفهم في مشروع البحر الأحمر.

وحضر اللقاء الأحد، في مقر الشركة بمنطقة مشروع البحر الأحمر، قيادات شركات المقاولات، وممثلو وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، وممثلو صندوق تنمية الموارد البشرية (هدف)، وقيادات من شركة “ماكسيموس الخليج” لخدمات التدريب، وتمحور اللقاء حول التعريف بالفرص المتنوعة لتمكين شباب وشابات المنطقة، وسبل تمكين الشركات العاملة في المشروع من توظيف أبناء المنطقة وماجاورها ضمن كوادرها البشرية.

بدوره، أكد الرئيس التنفيذي لشركة البحر الأحمر للتطوير جون باغانو قائلاً: “إننا في بداية تحول المملكة نحو اقتصاد متنوع وجديد، وهو ما سيجلب العديد من الفرص المميزة للسعوديين. كما أننا نلتزم في شركة البحر الأحمر للتطوير بتمكين ودعم سكان المجتمعات المحلية القريبة من وجهتنا، لضمان جعلهم في طليعة المستفيدين من المشروع عبر توفير فُرص تدريب وعمل مناسبة لهم”.

وتسعى شركة البحر الأحمر للتطوير إلى تخطي المفهوم السائد للاستدامة من النواحي البيئية والاجتماعية والاقتصادية من خلال تقديم مبادرات نوعية في مجال التنمية الاجتماعية. بالإضافة إلى توفير العديد من البرامج التدريبية؛ من المتوقع أن يوفر المشروع بحد ذاته حوالي 70 ألف وظيفة مباشرة وغير مباشرة بحلول عام 2030.

جديد داخل المقالة

من جهته، قال كبير الإداريين في شركة البحر الأحمر للتطوير المهندس أحمد غازي درويش: “نفخر بإطلاق هذا اللقاء الأول بين مقاولي مشروع البحر الأحمر والجهات الحكومية التي ستمكنهم من توظيف أبناء المنطقة لرفع جودة حياة المجتمع المحلي. ونبذل قصارى جهدنا بالتعاون مع الهيئات الحكومية، والمنظمات غير الربحية، والشركاء، لصناعة أثر إيجابي مستدام في المجتمع، وتوفير فرص للتعليم والتدريب والعمل والتطوّع في منطقة مشروع البحر الأحمر.”

محطات مهمة

يشار إلى أن مشروع البحر الأحمر بلغ محطات مهمة في أعمال التطوير، ويجري العمل فيه على قدم وساق لاستقبال الضيوف بحلول نهاية عام 2022 مع افتتاح المطار الدولي والفنادق الأربعة الأولى. وسيتم افتتاح باقي الفنادق الـ 12 المقرر إنشاؤها ضمن المرحلة الأولى في عام 2023.

وسيتألف مشروع البحر الأحمر عند اكتماله في عام 2030 من 50 فندقاً يوفر ما يصل إلى 8000 غرفة وحوالي 1300 عقار سكني موزع على 22 جزيرة وستة مواقع داخلية، كما ستضم الوجهة مرسى فاخراً، والعديد من مرافق الترفيه والاستجمام.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: