تقاريرخبر رئيسي

#رصد_خاص : سياسيون وصحافيون حضارم يعتبرون تحركات روسيا خطوة لإيقاف عبث النفط

8888
Aa

المكلا (حضرموت21) خاص – أحمد باجردانة

مشاركة ممثلو المجلس الإنتقالي الجنوبي في المفاوضات القادمة التي ترعاها الأمم المتحدة يعتبر ضرورة، هذا مأكده السفير الروسي فلاديمير ديدوشكين وأن زيارة وفد الإنتقالي إلى موسكو ستسهم في جعل روسيا تبذل المزيد من الجهد لإطلاق العملية السياسية واستئناف المفاوضات.

خطوة اعتبرها سياسيون وصحفيون حضارم بأنها ستسهم في تخفيف الضغط الدولي على السعودية، وستنقذ الجنوب من القوى الخفية التي تستخدم إخوان اليمن كواجهة لتدخلاتها من أجل الحصول على النفط، الذي حرم أبناء محافظة حضرموت من خيراته لعقود في ظل تردي الخدمات الأساسية.

هذا التحرك الدبلوماسي الدولي الذي من المتوقع أن يشمل وزارة الخارجية الروسية، ومجلس النواب ”الدوما“، ومجلس الشيوخ، ومراكز دراسات استراتيجية وعلمية، اعتبره الحضارمه بأنه إنجاز كبير ونجاح يحسب للدبلوماسية الجنوبية الخارجية، لكسر طوق العزلة الخارجية الذي عانى منها الجنوب منذُ العام 94م، وأن بداية التحرك من روسيا واختيارها كأول محطة له دلالات واسعة سيما وأنها كانت شريك قوي للجنوب في السابق.

_ استدعاء التاريخ :

الكاتب والناقد السياسي هاني علي البيض أكد في تغريدة له رصدها ”حضرموت21“: أن ‏من دلالات واهمية الزيارة تعزيز حضور الجنوب الخارجي والتوقيت! وتلمس القادم في اطار نسق علاقات دولي ستقوده ادارة امريكية جديدة، وللإطلاع بمواقف وقناعات دول مهمة كروسيا أيضاً هو توجه خاص بالانتقالي للارتقاء بعمله الخارجي في اطار الفرص المتاحة له والفرص المهدرة التي كانت كثيرة.

aser

أما الكاتب والصحفي هاني مسهور فقد غرد قائلاً: ”‏قالوا عنه ولد ميتاً ثم قاتلوه ثم فاوضوه ثم انسحبوا ثم انتزع الشرعية وسافر للقاء القيصر قصة قصيرة ليس إلا“، ‏وأضاف ”مسهور“ أن عيدروس يطرق أبواب القيصر ليستدعي التاريخ، ‏ساخراً من الشرعية بأن الإنتقالي حشروهم في المعاشيق وطاروا إلى موسكو.

_ العلاقات السياسية :

الصحفي أنور التميمي أكد في تغريدة له رصدها ”حضرموت21“: أن ‏السفير الروسي شدد على ضرورة أن يشارك في المفاوضات ممثلو المجلس الانتقالي الجنوبي في وفد الحكومة الائتلافية الجديدة، مبيّناً أن زيارة وفد الانتقالي ستسهم في جهود روسيا لإطلاق العملية السياسية هناك، واستئناف المفاوضات بين الأطراف اليمنية تحت رعاية الأمم المتحدة.

فيما أشار الصحفي أمجد صبيح في تغريدته إلى أن زيارة وفد المجلس الإنتقالي الجنوبي تأتي ‏من أجل مكافحة الارهاب الدولي في المنطقة، وأن المجلس الانتقالي يرسي اليوم دعائم العمل والعلاقات السياسية مع الدول الكبرى إنطلاقاً من روسيا الاتحادية، مشدداً على أن القادم سيكون مر لكل حركات الارهاب ومنها الاخوان المسلمين الذين سنراهم اليوم ينشرون ذبابهم لمهاجمة المجلس.

_ تعزيز العلاقات :

الناشط السياسي محمد باحداد بيّن في تغريدة له رصدها ”حضرموت21“: أن ‏تعزيز المجلس الانتقالي علاقته مع روسيا سيساهم في تخفيف الضغط الدولي على السعودية، وأيضا إنقاذ الجنوب من القوى الخفية التي تستخدم إخوان اليمن كواجهة لتدخلاتها من أجل الحصول على النفط، مشيراً أن رسالة روسيا واضحة الحل سلمي عبر تنفيذ اتفاق الرياض الذي يعد مكسب سياسي للجنوب على مسار الاستقلال.

فيما قال الشاعر عبدالله الجعيدي في تغريدته: ”‏قطار الجنوب الذي يستوعب الجميع يسير بأمان نحو وجهته النهائية وذلك عبر عدة محطات، وما موسكو إلا إحدى تلك المحطات، فمن أراد الّلحاق به فلا يتردد حيث لا زالت أبواب عرباته مفتوحة على مصراعيها أمام كل جنوبي يؤمن بالجنوب وقضيته وحقوقه“.

اظهر المزيد
Try Audible Plus

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Try Audible Plus
زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: