اخبار المجلس الانتقاليمحليات

مجلس #الدوما الروسي : ندعم عملية سلام شاملة تستوعب كافة #القضايا وفي صدارتها قضية #الجنوب

موسكو (حضرموت21) متابعات 

أكد رئيس لجنة الشؤون الدولية بمجلس الدوما الدكتور ليونيد سلوتسكي ومسؤولين في مجلس الدوما أن روسيا تدعم عملية سلام شاملة تستوعب كافة القضايا وفي صدارتها قضية الشعب الجنوبي.

جاء ذلك خلال اللقاء الذي جرى مع الرئيس القائد عيدروس قاسم الزبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي القائد الأعلى للقوات المسلحة الجنوبية والوفد المرافق له في مبنى مجلس النواب الروسي “الدوما”.

وفي مستهل اللقاء رحب السيد ليونيد سلوتسكي بالرئيس عيدورس قاسم الزبيدي والوفد المرافق له، مؤكداً اهتمام روسيا الاتحادية بالأوضاع والتطورات في الجنوب واليمن والمنطقة عموماً، معرباً عن موقف الحكومة الروسية الداعم لعملية سلام شاملة، تستوعب كافة القضايا وفي صدارتها قضية شعب الجنوب.

من جانبه عبر الرئيس الزبيدي عن بالغ شكره وتقديره لقيادة روسيا الاتحادية ومجلس النواب الروسي على حسن الاستقبال وكرم الضيافة، والتي إن دلت فإنما تدل على عمق العلاقات التاريخية والمتجذرة، التي تربط شعبينا الصديقين.

جديد داخل المقالة

وأشار الرئيس الزبيدي إلى إن المجلس الانتقالي الحنوبي يعول كثيراً على دور محوري وفعال للجانب الروسي في الدفع نحو عملية سلام شاملة تلبي تطلعات شعبنا الجنوبي وتسهم في إحلال الأمن والسلام في الجنوب واليمن والمنطقة.

وأكد أن المجلس الانتقالي الجنوبي مع نهج الحوار البناء للوصول إلى حلول سلمية للقضايا السياسية ونبذ لغة العنف والإرهاب بكل أشكاله وأنواعه.

وجرت خلال اللقاء مباحثات إيجابية ومثمرة حيث تطابقت وجهات النظر والمواقف تجاه الملفات والقضايا ذات الاهتمام، كما جرى تبادل هدايا بين الجانبين واخذ صوراً تذكارية.

وكان الرئيس عيدروس قاسم الزبيدي والوفد المرافق له قد زار صباح اليوم معهد الاستشراق الروسي، حيث التقى بكبير علماء روسيا الدكتور فيتالي ناؤمكين ونخبة من علماء وخبراء ومستشرقين روسيا الاتحادية.

وجرت مناقشة العديد من القضايا المحلية والاقليمية وتبادل وجهات النظر تجاه ما يتصل بقضية شعب الجنوب وتطلعاته، وبحث سبل تبادل الخبرات وتعزيز العلاقات في مختلف المجالات العلمية والبحثية بين المؤسسات ومراكز الابحاث في الجنوب وروسيا الاتحادية.

وعلى هامش اللقاء كرّم الرئيس الزبيدي عدد من الخبراء والعلماء والباحثين الروس الذين عملوا في الجنوب سابقاً، وأسهموا في تطوير مؤسسات الدولة انذاك.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: