مجتمع مدنيمحليات

اختتام تدريبي حول ” #حقوق الإنسان #للمرأة المحتجزة والسجينة وفق التشريعات الوطنية والمواثيق الدولية”

عدن (حضرموت21) خاص 

اختتمت القمة النسوية ومجموعات جنوبيات من اجل السلام ” الدورة التدريبية حول حقوق الإنسان للمرأة المحتجزة والسجينة وفق التشريعات الوطنية والمواثيق الدولية ) التي استمرت لمدة ثلاثة أيام خلال الفترة 2- 4 فبراير 2021م بالعاصمة عدن ، تحت شعار “نحو تمكين وحماية حقوق المرأة ضمن تحالف ألمجموعة ألتسعه وبالتعاون مع هيئه الأمم المتحدة للمرأة ،.

يأتي ذلك برعاية وزير حقوق الإنسان والشئون القانونية الاستاذ / احمد عرمان ، وحضور اللواء/ صالح علي عبد الحبيب – رئيس مصلحة السجون بالجمهورية ، وبمشاركة عدد من موظفات وموظفي الجهات المكلفة بإنفاذ القانون ( الأمن العام – البحث الجنائي – أقسام الشرطة – النيابة والسجون) .

تحدثت أ/ مها عوض منسقة القمة النسوية إلى إن الهدف من اختتام التدريب يكمن في أهمية بناء قدرات وتأهيل العاملات والعاملين في السجون ومراكز الاحتجاز وذلك من اجل تحسين مستوى الأداء و الخدمات التي تقدمها هذه الأجهزة بالنسبة للنساء .. بالإضافة إلى تنمية معارفهم ومهاراتهم حول حقوق الإنسان للمرأة والعمل على تطبيقها في تنفيذ المهام والوظائف .

وأضافت “مها” بأنه تم إشراك عدد من منظمات المجتمع المدني وخاصة الفاعلة في قضايا النساء والاهتمامات الخاصة بأوضاع حقوق النساء بتقديم الدعم القانوني للنساء في إطار الحصول على العدالة .

جديد داخل المقالة

كما أشار العقيد/ عبد الوهاب شكري – مدير عام الرعاية والتأهيل بمصلحة الإصلاح (السجون ) إلى الرعاية المصاحبة إثناء وجود السجينة لتنفيذ الحكم والعقوبة وما يفترض إن يقدم لها إثناء فترة العقوبة من تدريب وتأهيل والرعاية اللاحقة بعد خروجها من السجن وما يفترض إن يقدم لها بهدف التمكين الاقتصادي والإدماج المجتمعي .

كما قدمت المدربة الاستاذة إشراق المقطري عدد من المحاور حول المصطلحات والمفاهيم المتعلقة بحماية حقوق الإنسان للمرأة والمفاهيم الخاصة بالمحتجزات والسجينات .

وناقش التدريب عدد من القوانين الوطنية لحماية حقوق المرأة المحتجزة والسجينة واهم الحقوق المكفولة للمرأة في مرحلة التحقيق ، وادوار الشرطة النسائية في حماية حقوق المرأة المحتجزة والسجينة ، والعلاقة بين الشرطة النسائية والمجتمع المدني لتعزيز حقوق النساء اللواتي في نزاع إمام القانون .

كما تخلل التدريب في جانبه العملي عرض ومناقشة مقترح مسودة مدونة سلوك للعاملات والعاملين في الأمن والبحث والسجون.

وفي الختام تم التقييم للدورة التدريبية والذي أكد الجميع ايجابية اهميتها وتحقق اهدافها في حصيلة الاستفادة الكبيرة منها مع وضع عدد من التوصيات تضمنت مواصلة العمل في إنجاز مدونة السلوك واعتمادها، مناصرة قضايا النساء المحتجزات والاستمرار في رفع قدرات منتسبي الامن حول حقوق الإنسان.

وفي نهاية الدورة التدريبية تم توزيع الشهادات التقديرية على المشاركات والمشاركين.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: