أخبار اليمنمحليات

قرار #واشنطن لا يعنينا.. “#الحوثي”: سنواصل هجماتنا ضد #السعودية

صنعاء (حضرموت21) وكالات 

اعترفت ميليشيا الحوثي بمحاولة استهداف مطار أبها المدني، وأكدت أنها غير معنية بأي مواقف إيجابية، في إشارة إلى قرار واشنطن رفع الجماعة من قائمة الإرهاب، مضيفة أنها ستواصل هجماتها الإرهابية.

يأتي هذا بعدما أعلن تحالف دعم الشرعية في اليمن اعتراض وتدمير طائرة مفخخة بدون طيار أطلقها الحوثيون تجاه الأراضي السعودية في محاولة لاستهداف مطار أبها الدولي.

وأعلن التحالف اليوم السبت اعتراض وتدمير طائرة بدون طيار مفخخة، حاولت استهداف مطار أبها الدولي أطلقتها الميليشيا الحوثية.

وأشار التحالف إلى إحباط كافة المحاولات الإرهابية التصعيدية لميليشيا الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران.

جديد داخل المقالة

وأضاف أن المحاولات الإرهابية ممنهجة ومتعمدة لاستهداف المدنيين والأعيان المدنية.

وفي وقت لاحق السبت، أكدت ميليشيا الحوثي الانقلابية، استمرار تصعيدها العسكري وعملياتها الإرهابية، وأبدت عدم اكتراثها بأي حديث عن السلام، وذلك غداة إعلان الإدارة الأميركية إلغاء قرار تصنيف الحوثيين جماعة ارهابية، بالتزامن مع تحركات أممية ودولية لإحلال السلام في اليمن.

وقال الناطق الرسمي باسم ميليشيا الحوثي، محمد عبدالسلام، في تغريدة على صفحته بموقع تويتر، إن جماعته ستستمر في عملياتها على الأرض واستهداف السعودية.

مجلس التعاون الخليجي.. انتهاك صارخ

وأدان الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور نايف الحجرف استمرار الميليشيات الحوثية في ارتكاب الأعمال الإرهابية بطريقة ممنهجة ومتعمدة لاستهداف الأعيان المدنية في المملكة، التي كان آخرها معاودة استهداف مطار أبها الدولي من خلال إطلاق طائرة دون طيار “مفخخة”.

وشدد الحجرف على أن الاعتداءات التي تستهدف المملكة تمثل انتهاكاً صارخاً للقوانين والأعراف الدولية، وحمل الميليشيا ومن يقف وراءها ويمدها بالمال والسلاح المسؤولية الكاملة.

وأشاد الحجرف بيقظة وكفاءة قوات تحالف دعم الشرعية، ونجاحها في اعتراض الطائرة، مؤكداً وقوف مجلس التعاون إلى جانب المملكة وتأييده لما تتخذه من إجراءات كافة للحفاظ على أمنها واستقرارها وسلامة مواطنيها والمقيمين على أراضيها، داعياً المجتمع الدولي إلى الوقوف بحزم في وجه الميليشيات الحوثية ومن يقف وراءها في محاولاتها المستمرة لزعزعة الأمن والسلم في المنطقة.

منظمة التعاون الإسلامي تدين

ودان الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين في بيان، بأشد العبارات معاودة ميليشيا الحوثي استهداف مطار أبها الدولي بالمملكة العربية السعودية، بطائرة مسيرة (مفخخة)، وذلك وفقا لما أعلنه تحالف دعم الشرعية في اليمن الذي تمكن من اعتراض وتدميره الطائرة.

وشدد العثيمين على أن منظمة التعاون الإسلامي “تدين هذه الممارسات الإجرامية التي تنفذها ميليشيا الحوثي الإرهابية باستهداف المدنيين والأعيان المدنية، وأنها تحمّل هذه الميليشيا ومن يقف وراءها ويمدها بالمال والسلاح المسؤولية الكاملة”. وأكد الأمين العام مجددا وقوف وتضامن المنظمة التام مع المملكة العربية السعودية في كل ما تتخذه من إجراءات لمواجهة هذا الإرهاب الخطير وحماية أمنها واستقرارها.

وكان التحالف أعلن، فجر الجمعة، اعتراض وتدمير طائرة بدون طيار مفخخة أطلقتها الميليشيا الحوثية تجاه السعودية.

وشدد التحالف على “إحباط كافة المحاولات الإرهابية التصعيدية لميليشيا الحوثي المدعومة من إيران”. وأكد أن “المحاولات الإرهابية للحوثي ممنهجة ومتعمدة لاستهداف المدنيين والأعيان المدنية”.

وفي وقت سابق من الخميس، كان تحالف دعم الشرعية في اليمن قد أكد اعتراض وتدمير صاروخ باليستي أطلقته الميليشيا الحوثية تجاه خميس مشيط.

وكانت ألمانيا وفرنسا وبريطانيا في بيان مشترك، دانت الخميس، الهجوم الذي استهدف بطائرة مسيّرة مفخّخة مطار أبها الدولي في جنوب السعودية، الأربعاء.

وأكدت أن هذا الاعتداء الذي تبنّاه الحوثيون في اليمن يشكّل “انتهاكاً للقانون الدولي” الذي يحمي المناطق المدنية.

وقالت وزارات خارجية الدول الثلاث في البيان، إنها وإذ “تدين بشدة” الهجوم على مطار أبها، تشدد على أن “الهجمات المستمرة من هذا النوع، والتي تستهدف خصوصاً مناطق مدنية في انتهاك للقانون الدولي، توضح خطورة التهديد الذي يشكّله انتشار الطائرات المسيّرة على استقرار المنطقة”.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: