صحة

هل فيروس #كورونا السبب وراء جعل “الشم” أحد أهم القضايا في مجال الطب مؤخراً؟

(حضرموت21) صحة 

يقدر الباحثون نسبة مرضى كورونا، الذين يعانون من فقدان جزئي أو كلي لحاسة الشم، بنحو أربعة من بين كل خمسة أفراد. وقد لا يعاني كثيرون من أي أعراض أخرى غير ذلك. كما أن هذا العرض لا علاقة له بانسداد الأنف، ولكنه مرتبط فقط بما يخلفه فيروس كورونا المستجد على الأنظمة العصبية في جسم الانسان.

وذكرت وكالة “بلومبرغ” للأنباء أن الكثير من المرضى يتعافون من فقدان حاسة الشم سريعاً. بينما تقل القدرة على الشم لدى آخرين يصابون بما يسمى “نقص حاسة الشم”. فيما يتعرف آخرون على الروائح بصورة خاطئة، وهو ما يعرف باسم “خطل الشم” (أو الباروسميا).

في الوقت نفسه، قد لا يستعيد بعض الناس حاسة الشم أبداً. ومن المؤكد أن عددهم في أنحاء العالم يقدر بالملايين.

تقول كلير هوبكنز، رئيسة الجمعية البريطانية لطب الأنف، إن “علم الشم”، مازال في مرحلة “العصر الحجري”، بمقارنته بعلم البصر أو السمع. 

جديد داخل المقالة

في شهر مارس (آذار) الماضي، شاركت هوبكنز في تأليف تنبيه إخباري متواضع بعنوان “فقدان حاسة الشم كعلامة على الإصابة بكورونا”. وسرعان ما غمرتها من جميع أنحاء العالم، ردود من أشخاص يبلغون فيها عن مواجهتهم لنفس الظاهرة. وبعد مرور أقل من عام على تأليف التنبيه، صار “الشم” أحد أهم القضايا في مجال الطب.

“الشم” أهم الحواس الأساسية

ومن الناحية العصبية، فإن حاسة الشم تعتبر أهم الحواس الأساسية لدينا، حيث أن إدراك الرائحة ينبعث من مستقبلات الأنف لدينا إلى أدمغتنا بصورة مباشرة، مما يثير تسجيل ذاكرة أو عاطفة ما على الفور، بحسب وكالة “بلومبرج”.

وتقول هوبكنز إنه من الممكن أن تكون الاصابة بـ “الباروسميا” أسوأ من فقدان حاسة الشم نفسها، لأنه يترك الناس غير مستقرين، وغير راسخين، ومبعدين.

فرط حاسة الشم

من ناحية أخرى، تقول “بلومبرغ” أن هناك حالة أخرى تأتي معاكسة لفقدان حاسة الشم، وتسمى “فرط حاسة الشم”، وهي موجودة أيضاً. وقد يعني وجودها لدى السيدات في بعض الأحيان، وجود حمل. وفي أحيان أخرى قد تعني الإصابة بالصرع، وفي هذه الحالة غالباً ما يكون المصاب بها شخص محظوظ من الناحية الوراثية.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: