مجتمع مدنيمحليات

عيادات ” الهلال الأحمر #الإماراتي ” المتنقلة تكثف من عملياتها الطبية في حضرموت

حضرموت (حضرموت21) البيــــــــــان 

كثفت العيادات المتنقلة لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي من عملياتها الطبية في المناطق النائية بمحافظة حضرموت، ضمن المساعي الرامية إلى التخفيف من معاناة المرضى والمحتاجين.

وخلال النصف الأول من فبراير الجاري، سيرت الهيئة عيادات متنقلة إلى قرى نائية في عدد من القرى الريفية، حيث قدمت الرعاية الطبية لـ 600 حالة مرضية من مختلف الفئات العمرية من الأطفال والرجال والنساء وكبار السن، ومنها 101 حالة في منطقة كلبوت إحدى قرى مديرية ارياف المكلا و 82 حالة مرضية في منطقة المخيبة و 70 حالة مرضية في منطقتي الركعة والبطح التابعة لغيل الحالكه.

وتطوف العيادات المتنقلة أرجاء مدن ومناطق وقرى حضرموت، لتقديم خدماتها الطبية ومعالجة المرضى في تلك المناطق التي يسكنها الآلاف، وقد خصصت الهيئة أسبوعاً للنزول إلى مراكز وجمعيات أصحاب الهمم، لمتابعة أحوالهم الصحية ومناقشة احتياجاتهم وتقديم المساعدة الطبية لهم ولأهاليهم عن طريق العلاج سواء بالأدوية أو بالمعدات الطبية، ومنها 106 مستفيدين بمؤسسة حضرموت للتوحد، وجمعية الضياء لرعاية وتأهيل المكفوفين بالمكلا 56 مستفيداً، ومدرسة الطموح الأهلية التابعة لجمعية الطموح لرعاية وتأهيل المعاقات حركياً، 62مستفيدة، وجمعية الإيمان لتأهيل وتدريب المعاقين 39 حالة مرضية، وجمعية آفاق لرعاية وتأهيل المعاقين بغيل باوزير84 حالة مرضية.

كما شرعت الطواقم المرافقة للعيادات بمعاينة المرضى والمحتاجين في تلك المناطق النائية، وتقديم العلاجات المجانية لهم، واستقبلت العديد من النساء والأطفال والرجال المرضى، وتم تقديم المعاينة الطبية والرعاية الصحية وصرف الأدوية المجانية لهم.

جديد داخل المقالة

وأكدت الهيئة، أن استمرار تسيير العيادات الطبية المتنقلة يأتي من خلال البرامج الإغاثية والإنسانية التي تبذلها الإمارات عبر ذراعها الإنسانية هيئة الهلال الأحمر من أجل تعزيز الخدمات الصحية، والتخفيف من معاناة المواطنين في حضرموت.

ونجحت العيادات في إنقاذ حياة الكثير من المرضى الذين يقطنون في تلك المناطق النائية التي تعاني انتشار الأوبئة والحميات القاتلة، بينها الملاريا وحمى الضنك والإسهالات المائية التي فتكت بالعديد من اليمنيين.

وبلغ عدد المستفيدين منذ إطلاق مشروع العيادة الطبية المتنقلة 5983 حالة مرضية جرى خلالها معاينة وتقديم الخدمات الطبية والعلاجية المجانية لأبناء القرى النائية بمحافظة حضرموت التي لا تتوفر فيها المستشفيات أو الكادر الطبي.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: