اخبار عدنمحليات

المحافظ لملس يتفقد أوضاع مكتبي الثقافة والإعلام بالعاصمة #عدن

عدن ( حضرموت21 ) إعلام المحافظة

في إطار برنامج زياراته الميدانية لمؤسسات ومرافق الدولة قام محافظ العاصمة عدن الأستاذ أحمد حامد لملس صباح اليوم الأربعاء، بزيارة تفقدية لمكتبي الثقافة والإعلام بالعاصمة.

وخلال الزيارة، اطّلع المحافظ لملس على أوضاع مكتب الثقافة وسير العمل فيه، واستمع من الأستاذة منى مقطري المدير المالي والإداري بالمكتب إلى شرحٍ وافٍ عن الأنشطة الثقافية التي ينفذها المكتب والوضع الإداري والمالي فيه.

واستعرضت مقطري أمام المحافظ، جُملة الصعوبات التي يعاني منها مكتب الثقافة، وفي مقدمتها عدم وجود موازنة تشغيلية، وافتقاره للامكانيات التي تساعده على تنفيذ أنشطته المختلفة، وقيامه بدوره في الاهتمام بالمبدعين ورعايتهم، فضلاً عن الوضع المُزري للمبنى الذي تعرض بعض اجزاء منه للانهيار خلال الفترات السابقة.

وطاف المحافظ لملس بإدارات وأقسام المكتب والتقى بالموظفين المداومين فيها، واستمع إلى آرائهم ومقترحاتهم فيما يتعلق بتفعيل أداء وأنشطة المكتب.

وفي ختام الزيارة، أعرب المحافظة عن أسفه للحال الذي وصل إليه مبنى مكتب الثقافة، وتقديره للظروف المحيطة بنشاطه، مؤكداً دعمه الكامل لإدارة المكتب، والعمل على حل مشكلاته وتوفير احتياجاته ومتطلباته لتمكينه من أداء مهامه على أكمل وجه.

وعلى الصعيد نفسه قام المحافظ لملس بزيارة تفقدية لمكتب الإعلام بالعاصمة عدن، حيث التقى بمديره العام الأستاذ محسن مُكيش، وعدد من موظفي المكتب.

وقدم مُكيش للمحافظ لملس شرحاً متكاملاً عن وضع المكتب وخطط وبرامج عمله وعلاقته بالوزارة، والظروف الصعبة التي يعيشها المكتب ويعمل في ظلها، وفي مقدمتها تجاهل الوزارة للمكتب وعدم التواصل معه وحرمانه من أبسط أوجه الدعم.

بدوره حثّ محافظ العاصمة إدارة وموظفي مكتب الإعلام على عدم الاستسلام لتلك الظروف، وبذل المزيد من الجهود لاستمرار عمل المكتب وأداء دوره ورسالته الإعلامية التي تحتاجها العاصمة عدن في الفترة الراهنة أكثر من أي وقت آخر ، مؤكداً تفهمه لمشكلات ومعاناة المكتب وإدارته وموظفيه، واستعداده للعمل على معالجتها.

وفي ختام زيارته، وعد محافظ العاصمة عدن، إدارتي مكتبي الثقافة والإعلام بتكليف فريق هندسي من مكتب الأشغال بمعاينة المبنيين ورفع تقرير له للنظر في إمكانية إعادة تأهيلهما.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: