أخبار اليمنمحليات

توتر في #صنعاء عقب تصفية #زعيم وابنائه داخل منزلهم

صنعاء (حضرموت21) عكـــــــــاظ

وسط تزايد الصراعات على المكاسب المالية داخل أجنحة المليشيا ومحاولاتها التخلص ممن يوصفون بـ«المتحوثين» من زعماء القبائل، شهدت الأطراف الشمالية لصنعاء أمس (السبت) توتراً بين الحوثيين وقبائل أرحب إثر تصفية المليشيا زعيماً قبلياً وأبنائه داخل منزلهم.

وقالت مصادر قبلية في صنعاء لـ«عكاظ»: إن المليشيا الحوثية هاجمت فجراً منزل أحد مشايخ أرحب حزام أبو نشطان في منطقة الروضة قرب مطار صنعاء الدولي، وأطلقت الرصاص عليه وأردته قتيلا هو وثلاثة من أبنائه وشقيقته، فيما أصيبت زوجته بجروح خطيرة، مضيفاً: «عقب مقتل «أبو نشطان» تداعت قبائل أرحب للأخذ بالثأر من قتلة أحد مشايخها وعائلته على يد مليشيا الحوثي.

وتوقعت المصادر انفجار الوضع خصوصاً بعد قيام مسلحين قبليين بقطع شارع المطار وتهديد المليشيا التي طوقت الأحياء المجاورة بالكامل، مبينة أن القبائل يطالبون بالقيادي الحوثي المكنى «أبو خالد الراعي» ومسلحيه. وعلمت «عكاظ» من مصادر موثوقة في صنعاء أن صراع الأموال بين القيادات الحوثية والمؤيدين لهم من مشايخ القبائل دخل مرحلة التصفية، إذ يصر محمد علي الحوثي وقياداته على السطو على كل أراضي القبائل مدعين أنها أراضي دولة ويجب تسليمها للحوثيين لاستثمارها أو دفع مبلغ مالي كبير سنوياً.

جديد داخل المقالة
اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: