أخبار اليمنمحليات

الازمة #اليمنية .. تحركات #أممية و دولية في ظل غياب حقيقي لرؤية موضوعية لانهاء #الحرب

(حضرموت21) العرب 

قال الباحث السياسي اليمني فارس البيل في تصريح لـ”العرب” أن انتعاش ملف الأزمة اليمنية سياسيا مع تسليط الضوء الأميركي عليها بشكل لافت مؤخرا، أدى إلى تحريك عجلات الدبلوماسية من الخارج تجاه اليمن ومن اليمن إلى الخارج.

ولفت البيل إلى أن ملامح تلك التحركات لا توحي بوجود رؤية ناجزة للحل الشامل في اليمن، إذ لا تحمل التحركات الأممية والدولية أي وصفة للتعامل مع تعقيدات الملف اليمني سوى التأكيد على ضرورة التوصل إلى تسوية ما في ظل غياب حقيقي لأي رؤية موضوعية وفاعلة لهذه التسوية وطرق إنهاء الحرب.

وأضاف “حتى الآن لا توجد خارطة واضحة للحل مع تخلي الوساطات الدولية عن حيثيات القرارات الأممية التي كانت تتضمن بذور الحل أو تصورات أولية له. ولذلك لا نتصور أن هذه التحركات ستفضي إلى خطوات متقدمة على الأقل، إذ تبدو عاجزة عن التوصيف الحقيقي للمشكلة اليمنية من جهة، ومن جهة أخرى عاجزة عن الضغط على ميليشيا الحوثي لتقريبها من السلام باستثناء الضغط السهل على الشرعية. وستبقى هذه التحركات مراوحة في أروقتها الدبلوماسية ما لم تتم صياغة رؤية لحل طويل الأمد يضمن سد كل فجوات الصراع المحتملة مستقبلا، والبداية من علاقة إيران بميليشيا الحوثي في اليمن”.

ولعل الأسوأ في رأي البيل “أن تتحول هذه المرحلة الدبلوماسية إلى مجرد مظلة لا تنتج حلا سياسيا فاعلا ولا تسمح بضغوط عسكرية، فتزيد معاناة الناس وتتعقد الحلول على الأرض فلا هي تقدّم حلا سياسيا ولا هي تترك الحلّ العسكري يأخذ مداه”.

جديد داخل المقالة
اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: