بقية المحافظاتمحليات

#الحوشبي : ملتزمون بدعم توجهات المنظمات #الإغاثية وتسهيل مهامها الإنسانية بالمديرية

لحج (حضرموت21) خاص – محمد مرشد عقابي

أكد الشيخ “حاميم محمد سعيد الحوشبي” مدير عام مديرية المسيمير محافظة لحج، حرص وإلتزام قيادة السلطة المحلية بتقديم كل صور وأشكال الدعم والمساعدة والتعاون مع كافة المنظمات والمؤسسات الدولية العاملة في المديرية وتسهيل وإنجاح مهامها وأنشطتها وتدخلاتها الإغاثية والإنسانية، مشيداً بجهود المنظمات وسعيها الدؤوب والحثيث لتنفيذ الخطط والبرامج الإغاثية في مختلف المجالات الخدمية والإنسانية، مثمناً دعم الهيئات الدولية لقطاعات الصحة والتعليم والمياة والبيئة ورعاية الطفولة والأسرة وتبنيها للمشاريع التي تلامس احتياجات الأهالي المقيمين والنازحين والفقراء والمعدمين.

ولفت الشيخ “حاميم الحوشبي” في تصريح صحفي الى ان قيادة السلطة المحلية تبذل كل الجهود لإحداث ثورة تنموية شاملة ترتقي الى مستوى آمال وطموحات المواطنين وتنهض بحياتهم من جميع الجوانب وعلى كافة المستويات والأصعدة المعيشية والخدمية والصحية والتعليمية، مشيراً في هذا السياق الى جملة من الإجراءات والخطوات العملية التي أتخذتها قيادة السلطة المحلية والكفيلة بتطوير وتعزيز آلية التعامل مع التحديات ومواجهة الأزمات الماثلة والطارئة والتي تضمن تسهيل مهام عمل الجهات المانحة والمؤسسات والهيئات المحلية والدولية التي تتدخل بكافة المناحي.

وعبر مدير عام المسيمير عن شكره وتقديره للجهود التي تبذلها المنظمات الدولية في ميدان العمل الإغاثي والإنساني، مشيداً بما تحقق من منجزات تنموية وحيوية حققت الكثير من طموحات وتطلعات المواطنين وغطت جزء كبير من احتياجاتهم الخدمية خلال العام المنصرم 2020م، معرباً عن أمله الكبير لإنجاز ما تبقى من الأهداف الخدمية والتنموية التي يصبو اليها المواطنين خلال هذا العام 2021م بالشكل يلبي رغبات ابناء المديرية ويسهم في النهوض بواقعهم المعيشي والخدمي والتنموي، داعياً في ختام حديثه جميع ابناء الحواشب الشرفاء الى المزيد من التكاتف والإصطفاف خلف المصلحة العامة وتجاوز عثرات وسلبيات الماضي للتغلب على المعوقات قد تعترض مسارات التنمية بالمديرية.

جديد داخل المقالة
اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: