أخبار عربيةعربي وعالمي

#ليبيا .. تسوية على مسارين محلي وخارجي

ليبيا (حضرموت21) وكالات 

تشهد ليبيا انطلاق مسار التسوية السياسية وسط تفاؤل بإزالة كل العراقيل ويمر المسار بين مسارين المحلي والخارجي، حيث انتقل رئيس وعضوا المجلس الرئاسي الليبي الجديد أمس إلى جنوب البلاد لإجراء مشاورات مع قيادات فزان السياسية والاجتماعية حول المرحلة المقبلة، فيما زار رئيس مجلس النواب، المستشار عقيلة صالح، الرباط ودعا المجلس للانعقاد يوم 8 مارس المقبل بهدف مناقشة منح الثقة للحكومة الجديدة.

ووصل رئيس المجلس محمد يونس المنفّي ونائباه عبد الله اللافي (عن إقليم طرابلس) وموسى الكوفي (عن إقليم فزان) إلى قاعدة تمنتهت الجوية، حيث استقبلوا من قبل آمر المنطقة العسكرية التابعة للقيادة العامة ومن أعيان ووجهاء القبائل وناشطي المجتمع المدني، قبل أن يتحولوا إلى مدينة سبها لعقد جلسات حوار مع الفاعلين في الإقليم الجنوبي بخصوص ملفي المصالحة والحل السياسي.

زيارة

وتأتي الزيارة ضمن سلسلة الزيارات التي يجريها المنفي إلى مختلف المدن والمناطق الليبية، استهلها بزيارة مدينة بنغازي والبيضاء وطبرق وطرابلس.

جديد داخل المقالة

وفي الأثناء، دعا رئيس مجلس النواب، المستشار عقيلة صالح، المجلس للانعقاد يوم الاثنين الموافق 8 مارس المقبل بهدف مناقشة منح الثقة للحكومة الجديدة، وطالب لجنة (5+5) العسكرية تأمين الجلسة في مدينة سرت، وإن تعذر ذلك تكون في طبرق في ذات التاريخ. كما طالب بيان رئيس النواب اللجنة بالرد بشكل رسمي. وأكد رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح، أن المجلس يتطلع إلى تشكيل «حكومة موقتة مصغرة» تضم كفاءات تمثل مختلف المناطق الليبية.

منح الثقة

وقال خلال مؤتمر صحفي مشترك عقب مباحثات أجراها في الرباط مع وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، أن «مجلس النواب سيعقد جلسة لمنح الثقة للحكومة الموقتة، حيث سيقرر البرلمان خلالها، بكل حرية، ما سيراه في مصلحة البلاد، فإن منح الثقة للحكومة ستصبح حكومة معتمدة من السلطة التشريعية المنتخبة في البلاد».

في المقابل أكد عضو مجلس النواب وملتقى الحوار السياسي زياد دغيم وجود إشكال قانوني وحيد وفق قاعدة تعارض المصالح القانونية الحاكمة التي قد تمنع رئيس مجلس النواب من الدعوة للجلسة الخاصة أو ترأسها كونه كان على رأس القائمة المنافسة لقائمة يريد أن يمنحها الثقة بالجلسة.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: