أخبار حضرموت

وفد تربوي في زيارة خاصة لقيادة المنطقة العسكرية الثانية

المكلا ( حضرموت21 ) التوجيه المعنوي

قام الوفد التربوي من إداري ومدرسي مدرسة 22 مايو للبنات مديرية تريم بوادي وصحراء حضرموت بزيارة ودية لقيادة المنطقة العسكرية الثانية بساحل حضرموت في إطار إلتفاف ووقوف أبناء المجتمع الحضرمي واديآ وساحلآ حول نخبته الحضرمية التي تعد إحدى إنجازات حضرموت أن أوجدت من أبنائها يحميها ويدافع عنها ويسهر على أمنها ..

وكان في إستقبال الزوار التربويين رئيس أركان حرب المنطقة العسكرية الثانية العميد ركن/ عويضان سالم عويضان الذي بدور رحب بالضيوف مثمناً زيارتهم الهامة للحفاظ على اللحمة الوطنية والنسيج الحضرمي بالأزمة الراهنة ، حاثهم على المضي بمهامهم التربوية والتعليمية الجليلة في بناء الجيل الحضرمي الحديث متسلحاً بالعلم والمعرفة ومشبعاً بالوطنية وحب الأرض ، كما عبر مسؤول الوفد عن سعادته وإمتنانه من حفاوة الإستقبال وكرم الضيافة وحسن الإستماع لوجهات والإجابة عن كافة التساؤلات بشفافية مغمورة بالحب الأخوي الذي لمسه الزوار من القيادة ..

حيث طاف الوفد التربوي بعدد من شُعب القيادة يغمرهم الإطمئنان لما شاهدوه من إنضباط عسكري مثالي لدى القادة والضباط بعملهم وروح معنوية عالية تلامس عزيمة وإرادة جنودنا وأبطالنا بالمنطقة في ظل الظروف الراهنة ..

وبختام الزيارة قام الوفد بتكريم قيادة المنطقة العسكرية الثانية ممثلة بالقائد اللواء الركن/ فرج سالمين البحسني وأركان حرب المنطقة بدرعين تذكاريين تعبيرآ عن شكرهم وتقديرهم بما تقدمه المنطقة العسكرية الثانية من حفظ الأمن والإستقرار بساحل حضرموت …

حضر لقاء التكريم رئيس شعبة التدريب العقيد/ناصر الذيباني ورئيس شعبة الإستطلاع العميد/نهيم المحمدي ونائب رئيس شعبة الرقابة والتفتيش العقيد/ سعيد بن مقيزح و رئيس قسم إدارة التوجيه المعنوي بالمنطقة الملازم أول/ أشرف علي بن عزون والفريق الميداني بشعبة التوجيه المعنوي بالمنطقة وعدد من الضباط وصف ضباط وأفراد قيادة المنطقة …

كما توجه الوفد التربوي لزيارة عدد من المواقع ومن ضمنها شعبة الهندسة العسكرية حيث كان بإستقبالهم رئيس الشعبة العميد/ صالح هيثم محضار وعدد من ضباط الشعبة الذي بدوره رحب بالزوار مقدرآ لهم تواجدهم بهذا الصرح الهندسي الذي لا يألي جهدآ إلا أن يكون في مقدمة الصفوف بكافة فرقه الهندسية المنتشرة على طول الساحل والهضبة ، فيما تم مرور الوفد التربوي لرؤية أنواع المتفجرات والتعرف عليها عن قرب ، الأمر الذي أدى بالزوار لتقديم شكرهم عرفانآ بالجهود الإنسانية الجبارة التي تبذلها الشعبة في سبيل إنقاذ الأرواح البريئة وقال الله تعالى (ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعآ) صدق الله العظيم ..

وبختام جولة الزوار بأقسام الشعبة تقدم الوفد بتكريم قيادة الشعبة بدرع تذكاري تعبيرآ عن إمتنانهم ووفائهم لأبطال الشعبة ، شاكرين حفاوة الإستقبال وحسن الضيافة داعين الله أن يحفظهم بعملهم الإنساني …

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: