اخبار المجلس الانتقاليخبر رئيسيمحليات

العاصمة #عدن تحتفي باليوم العالمي للمرأة بمشاركة قيادات المجلس #الانتقالي الجنوبي

عدن (حضرموت21) خاص 

احتفت العاصمة عدن اليوم الإثنين، بـ”اليوم العالمي للمرأة”، الذي يوافق الثامن من مارس من كل عام، بحفل خطابي وفني، أقيم برعاية الرئيس القائد عيدروس قاسم الزُبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، تحت شعار: “نساء الجنوب يجددن العهد والوفاء للقيادة السياسية للمجلس الانتقالي”، بمشاركة الدكتور ناصر الخبجي، عضو هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي، القائم بأعمال رئيس المجلس، رئيس وحدة شؤون المفاوضات، وبحضور الأستاذ فضل محمد الجعدي نائب الأمين العام لهيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي، والمحامية نيران سوقي، عضو هيئة رئاسة المجلس، نائب رئيس الجمعية الوطنية، والمهندس نزار هيثم، عضو هيئة رئاسة المجلس الانتقالي، رئيس الهيئة التنفيذية للقيادة المحلية للمجلس في العاصمة عدن، والدكتور محمد سعيد الزعوري وزير الشؤون الاجتماعية والعمل، وأنيس الشرفي عضو ومقرر وحدة شؤون المفاوضات بالمجلس الانتقالي.
وألقى الدكتور ناصر الخبجي كلمة في الحفل نقل في مستهلها تحيات وتهاني الرئيس القائد عيدروس الزُبيدي رئيس المجلس الانتقالي للمرأة بيومها العالمي، معبرا عن سعادته بحضور هذه المناسبة التي تقام تقديرا لدور المرأة شريكة الرجل في كل المجالات بعزيمة وإصرار وحب لأرض الجنوب، مؤكدا أن المرأة الجنوبية لطالما شاركت بفعالية بجانب شقيقها الرجل لأجل الشعب والوطن، ويحق لها أن تفخر لماقدمته وماسيتذكره شعبنا لها جيل بعد جيل. 
وأضاف الخبجي مؤكداً :”أن المجلس الانتقالي الجنوبي، يُولي اهتماما خاصا بالمرأة، ايمانا منه بحقها الكامل غير المنقوص بمشاركة الرجل على مختلف المستويات، موقناً بجدارتها وقدرتها على تحقيق التميز أينما وجدت”. 
ونوّه الخبجي في كلمته بأن المجلس الانتقالي الجنوبي، يضع احتياجات المواطن الجنوبي ومتطلباته للعيش الكريم في صدارة أولوياته، مشددا على الثبات إلى جانب شعب الجنوب وفي مقدمة صفوفه للانتصار لقضيته وحقه في العيش بكرامة على أرضه، لافتاً إلى أن المجلس يولي أهمية قصوى للحوار والحلول السلمية، حرصا منه للسير في طريق آمن يمضي بالجنوب نحو هدفه المنشود ليس من ضعف، بل من منطلق الحرص على حقن الدماء، مؤكدا على الجاهزية للتعامل مع أي سيناريوهات أخرى تفرض علينا، وعدم السماح بقتل شعبنا والعبث بأرضنا.
ودعا الدكتور الخبجي إلى تفعيل لجان المشاورات لاستكمال تنفيذ اتفاق الرياض بشقيه السياسي والأمني والعسكري، بمافيها انسحاب القوات المعتدية من أبين وشبوة، واستعادة الأمن والاستقرار في شبوة ووادي حضرموت والمهرة، واعادة تشكيل المجلس الأعلى للاقتصاد والجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة والهيئة الوطنية لمكافحة الفساد، وتعيين محافظي ومديري أمن بقية محافظات الجنوب، وهيكلة الوزارات، وإلزام جميع المحافظات بايداع ايراداتها في البنك المركزي في عدن، وفق الاتفاق، وإيلاء الاهتمام الكافي لمعالجة الأزمة الاقتصادية، وتوفير الخدمات والرواتب والأمن والاستقرار ودعم الجبهات. 
كما وجه الخبجي الدعوة لحكومة المناصفة لمصارحة الشعب وكشف من يقف خلف العراقيل والأزمات وتعطيل الخدمات ومصالح الناس وتدهور الوضع الاقتصادي، معبرا عن التقدير العالي لصمود قوات الجيش والأمن بشكل خاص، والشعب كافة بشكل عام على معاناته رغم كل الظروف، داعيا أبناء الشعب للوقوف بوجه المؤامرات والعبث والثبات على الموقف، والتصدي لمؤامرات الاعداء والمأزومين اينما وجدوا. 
وأكد الخبجي في ختام كلمته على عدم المساومة في استقلال الدولة الجنوبية وبنائها الفيدرالي الجديد، محييا القوات الجنوبية الباسلة، ومترحما على الشهداء الأبطال، وداعيا بالشفاء للجرحى وبالحرية للأسرى، ومجدداً التهاني للمرأة الجنوبية بيومها العالمي العظيم. 
وكانت الدكتورة نجوى فضل مستشارة رئيس المجلس الانتقالي لشؤون المرأة، قد ألقت كلمة في الحفل رحبت فيها بالحضور في عدن التي تمثل الحضارة المدنية للجنوب الذي عانى من الظلم لثلاثة عقود، ومؤكدة على قدرة المرأة الجنوبية التي همّشت وحوربت وهي صانعة التاريخ والسلام.
وشددت فضل على ضرورة تمكين المرأة كونها مفتاح تحقيق التنمية في جميع المجالات، مؤكدة على عدم رضى نساء الجنوب لما يحدث وعدم وقوفهن صامتات أمام سياسة التجويع التي يتعرض لها الشعب الجنوبي.
وقدمت الدكتورة نجوى في ختام كلمتها الشكر والعرفان للرئيس القائد عيدروس قاسم الزُبيدي رئيس المجلس الانتقالي الذي أعطى للمرأة الجنوبية مكانتها ومساندتها في تعزيز دورها والمشاركة في البناء والتنمية، كما توجهت بالشكر للقيادة السياسية للمجلس بحضورها الرفيع للفعالية، وللمشاركات في الفعالية من مختلف مناطق الجنوب اللواتي حضرن كممثلات لمحافظاتهن، موجهة لهن التهاني بمناسبة اليوم العالمي للمرأة.
كما ألقت الأستاذة اشتياق محمد سعد رئيس دائرة المرأة والطفل في الأمانة العامة لهيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي، كلمة المرأة الجنوبية، قدمت فيها التهنئة بهذا اليوم لجميع سيدات العالم ولسيدات الجنوب بشكل خاص، باعثة برسالة تقدير وعرفان للرئيس القائد عيدروس الزُبيدي لما يوليه من أهمية لمثل هذه المناسبات التي تُعنى بالمرأة وتهتم بها.
وشددت اشتياق على ضرورة الثقة بالمرأة التي غيّرت مسيرة التاريخ، وبقدراتها، وحريتها في الاختيار والتفكير والحياة والمشاركة في بناء الوطن، كونها شريك الرجل في إعمار الارض، وهي رمز السلام والحب والخير والجمال. 
وكان الحفل قد افتتح بآي من الذكر الحكيم، اعقبه النشيد الوطني الجنوبي، ثم الوقوف دقيقة حدادا على أرواح الشهداء، أعقب ذلك فقرة لتجسيد تجديد العهد والوفاء للجنوب والمجلس الانتقالي والهوية الجنوبية وذلك بدخول ممثلات عن محافظات الجنوب بالزي الخاص لكل محافظة وهن يرفعن أعلام الجنوب، كما قدمت الدائرة السياسية في الأمانة العامة لهيئة رئاسة المجلس الانتقالي الورود لعدد من نساء الجنوب المشاركات في الحفل. 
وتخلل الحفل تقديم فقرات فنية شملت كوبليه منوع وعدد من الأغاني الوطنية وقصيدة شعرية خاصة للمرأة الجنوبية في اليوم العالمي للمرأة بالإضافة إلى اسكتش مسرحي، وتكريم خاص من المجلس الانتقالي بالتقدير والعرفان قدمته دائرة الشهداء والجرحى في الأمانة العامة لهيئة رئاسة المجلس باسم رئيس المجلس ومستشارته لشؤون المرأة لكل أم شهيد وشهيدة لعطائهن المشهود بحب الأرض والفداء لاجل الوطن. 
هذا وقد شهد الحفل حضور عدد من قيادات هيئات المجلس الانتقالي المختلفة وممثلي المنظمات الدولية ومنظمات المجتمع المدني وجمع غفير من النساء الجنوبيات من مختلف محافظات الجنوب.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: