تقاريرتقارير وتحقيقاتخبر رئيسي
أخر الأخبار

#تقرير_خاص:جرعة جديدة من الارتفاع تثقل كاهل  المواطنين بمحافظة #حضرموت.

ارتفاع أسعار المشتقات النفطية بمحافظة #حضرموت الأمر الذي أثار غضب واستياء شعبي عارم

المكلا(حضرموت21) تقرير :خاص

ارتفاع أسعار المشتقات النفطية بمحافظة حضرموت الأمر الذي أثار غضب واستياء شعبي عارم بين أوساط المواطنين حيث وصل سعر اللتر البترول ب”500″ريال بدلاً من “370”ريال يمني ، رجح البعض  في هذا الارتفاع إلى تراجع سعر صرف العملة المحلية مقابل العملات الأجنبية خلال السنوات الأخيرة بسبب الحروب والاضطرابات السياسية والاقتصادية التي تشهدها اليمن بشكلٍ عام الأمر الذي فاجئ المواطنين بهذه الزيادة الأخيرة في ظل صمت الجهات المسؤولة بالسلطة المحلية ،

 مما ينعكس سلباً على المستهلك في ظل محاربته لتوفير لقمة العيش الأساسية والذي يعاني سنوياً من غلاء في أسعار المواد الغذائية  وبقية السلع الأساسية واليومية الضرورية اللازمة للحياة من دون وجود أي تحسن ملحوظ،هذا كله يثقل حمله على كاهل المواطنين من ذوي الدخل المتوسط والمحدود.

وينتج عن هذا الارتفاع إنهاك المواطن جراء الزيادات المتصاعدة في أسعار الوقود من البنزين والديزل والتي تنعكس في ارتفاع أسعار السلع وأجور النقل والكهرباء والمنتجات الزراعية وبذلك أصبحت الأزمة التي تواجه اقتصاد البلاد مركبة مع التهاوي المتسارع في قيمة العملة المحلية(الريال).

 

جديد داخل المقالة

متحدثاً الدكتور فائز المسجدي إلى ثورة جياع تلوح في الأفق وعلى حكومة المناصفة تحسين معيشة المواطنين أوالرحيل وإن لم تقم الأحزاب والمكونات السياسية بدورها فإن الشارع سيتجاوزها.

أفاد الدكتور فائز المسجدي أن ارتفاع أسعار المشتقات النفطية وانهيار العملة الوطنية فاقم من معاناة المواطنين الذين يعيش معظمهم تحت خط الفقر موضحا أن الارتفاع الأخير في المشتقات النفطية سيعقبه ارتفاع في أسعار المواد الغذائية  وأجور المواصلات  وغيرها من متطلبات الحياة اليومية للمواطنين في ظل الانهيار المستمر للريال اليمني.

واعتبر الدكتور المسجدي أن ارتفاع المشتقات النفطية وتدهور العملة كارثه وجريمه بحق المواطن داعيا الأحزاب والمكونات السياسية والنقابات إلى القيام بدورها في إدانة واستنكار هذا الإرتفاع في الأسعار والمشتقات النفطية والمطالبة بتعزيز العملة الوطنية وتحسين الوضع المعيشي للمواطنين بالطرق السلمية والقانونية حتى تستجيب الحكومة للمطالب المشروعة.

طالب الدكتور المسجدي حكومة المناصفة إلى القيام بواجبها اتجاه الشعب أوالرحيل مناشدا دول التحالف وفي مقدمتها المملكة العربية السعودية بالتدخل لحل الأزمة الاقتصادية في اليمن وتحديداً المناطق المحررة محذرا من ثورة جياع قادمة إذا ما بقي الوضع على ما هو عليه الآن دون أي تغيير.

أشار مواطنون لموقع حضرموت 21  إلى عدم مقدرتهم على تحمل كل هذه الأعباء التي تلقى عليهم في ظل صمت السلطة المحلية  إزاء الارتفاع في جميع مقتضيات الحياة اليومية والأساسية دون تحريك ساكن ووضع أي حلول أو مقترحات لحل ومعالجة الوضع الذي أصبح يهدد حياة الكثير من المواطنين بالمحافظة.

وفي سياق أخر مواطن لموقع حضرموت 21 متحدثا عن الارتفاع في أسعار المواصلات الذي يصحبه ارتفاع في أسعار السلع والمواد الغذائية حيث لا نمتلك غير راتب واحد ،لم يعد بإمكاننا توفير أبسط مقومات الحياة بسبب الغلاء المستشري في كل شيء.

رسم كاريكاتير
MohammedKaneed

كاركاتير Mohammed Kaneed
كاركاتير Mohammed Kaneed

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: