محليات

الإدارة الإعلامية بالهيئة التنفيذية لانتقالي #لحج تدشن دورة تطوير وبناء القدرات الإعلامية لمدراء الإدارات بالمديريات

لحج ( حضرموت21 ) الإدارة الإعلامية

برعاية الرئيس القائد / عيدروس قاسم الزبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي وبإشراف القيادة المحلية للمجلس الانتقالي بمحافظة لحج دشنت الإدارة الإعلامية بالهيئة التنفيذية للقيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمحافظة لحج صباح اليوم السبت الدورة التدريبية الخاصة ببناء وتطوير القدرات الإعلامية لمدراء الإدارات بمديريات المحافظة والتي تستمر لمدة يومين .

وفي التدشين ألقى نائب رئيس الهيئة التنفيذية لانتقالي لحج الأخ / محمد أحمد العماد كلمة أكد خلالها على حرص واهتمام قيادة المجلس بالجانب الإعلامي لما له من أهمية في نشر الوعي المجتمعي ومجابهة كافة الحملات التي تشنها مطابخ إعلام العدو ضد المجلس الانتقالي وقضية شعبه .

وحثّ العماد مدراء الإدارات الإعلامية على الاستفادة القصوى من هذه الدورة في تنمية المهارات والقدرات بما يتواكب مع تطورات المرحلة الراهنة التي قال بأنا تطلب بذل المزيد من الجهد والعمل لمواجهة كافة المؤامرات التي تحيكها القوى المتربصة لنضال وقضية شعب الجنوب باحترافية ومهنية ،لافتاً إلى أن الجبهة الإعلامية لا تقل أهمية عن الجبهة العسكرية خصوصا وأن العدو سخر كل إمكانياته لتشويه المجلس الانتقالي وتزييف وعي المجتمع عبر نشر الشائعات والأخبار الزائفة التي جند لها ذبابه الإلكتروني عبر كافة مواقع التواصل الاجتماعي.

وأكد أن الهدف الرئيسي من الدورة هو توحيد الخطاب الإعلامي ومفرداته، وفق رؤية إعلامية منسجمة مع توجهات المجلس الانتقالي الجنوبي المُتعلقة بالتسميات الجنوبية.

مدير الإدارة الإعلامية بالهيئة التنفيذية لانتقالي لحج الأستاذ / غازي العلوي ألقى كلمة نقل في مستهلها تحيات رئيس الهيئة التنفيذية للمجلس المحامي رمزي الشعيبي الذي يتلقى العلاج بأحد المشافي بالعاصمة عدن إلى المشاركين في الدورة .

واستعرض العلوي في كلمته جملة من المهام والواجبات التي ينبغي على مدراء الإدارات الإعلامية بالمديريات القيام بها لتطوير العمل الإعلامي والارتقاء به بما يمكنه من مواكبة مستجدات الأوضاع والتصدي للحملات والشائعات التي يطلقها الذباب الإلكتروني التابع لمطابخ الإخوان المسلمين والموالين والداعمين لهم .

ووضع الأخ غازي العلوي الإعلاميين المستهدفين بالدورة أمام مقارنة عملية للوضع الإعلامي الجنوبي الراهن والوضع الذي كان عليه الإعلام الجنوبي قبل سنوات ، مشيرا بأن لدى أبناء الجنوب اليوم قناة فضائية ومواقع إلكترونية وصحف موالية يستطيع من خلالها المجلس الانتقالي إيصال صوته ورسالة شعبه بسهولة وبفترة وجيزة خلافا لما كان عليه في السابق حين كان الاعلاميين الجنوبيين الذين جندوا انفسهم لخدمة قضية شعبهم يستجدون وسائل الإعلام استجداء لنشر تغطياتهم الاعلامية لأنشطة الثورة الجنوبية وما يرافق ذلك من انتهاكات .

وكان مدرب الدورة الأستاذ زكريا السعدي قد عرج خلال اليوم الأول بتعريف المشاركين حول أساسيات صياغة وتحرير الأخبار، وقوالب البناء الصحفي وذلك ضمن أسس ومبادئ إعلامية حديثة مواكبة للتطورات ومنسجمة مع الطفرة المعلوماتية وتكنلوجيا العصر .

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: