اخبار المجلس الانتقاليمحليات

رئيس تنفيذية #انتقالي الضالع يترأس لقاءً موسعاً لبحث حلول لأوضاع المحافظة

الضالع (حضرموت21) خاص 

ترأس العميد عبدالله مهدي سعيد رئيس الهيئة التنفيذية للقيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمحافظة الضالع، اجتماعاً موسعاً للهيئة التنفيذية، ورؤساء الهيئات بالمديريات، واللجان المحلية في المراكز.
وفي اللقاء، الذي حضره وكيل أول محافظة الضالع نبيل العفيف, وقائد قوات الحزام الأمني العميد أحمد قائد القبة، وعضو الهيئة الإدارية بالمحافظة العميد علي العود،  ونائب رئيس اللجنة الأمنية بالمحافظة العميد عمار علي محسن، والشاذلي البرهمي وعدد من القيادات والشخصيات العسكرية والمدنية، تحدث العميد مهدي بكلمة رحب في مستهلها بالحاضرين جميعاً، ونقل من خلالها تحيات الرئيس القائد عيدروس قاسم الزُبيدي بمناسبة قدوم شهر رمضان الفضيل.
 واستعرض العميد عبدالله مهدي، مستجدات الأوضاع في الجنوب عامة، والضالع خاصة، مؤكداً أن الحرب الاقتصادية والخدمية والمعيشية، التي يشنها الأعداء ضد الجنوب أشد ضرراً من الحرب المسلحة.
وأشار إلى أن انتقالي الضالع والسلطة المحلية يعملان معاً في اتجاه واحد من أجل خدمة المواطن، مخاطباً الحاضرين بالقول:” دعوناكم اليوم، لوضع معالجات صحيحة للوضع الإداري والمالي، ولمواجهة التحديات التي تهدد الجنوب”. 
وناقش الاجتماع بعدها، جملة من القضايا الطارئة المتعلقة بالأوضاع المتدهورة التي تشهدها المحافظة في المجالات كافة، في ظل صمت مريب من قبل الجهات المسؤولة في الحكومة. 
وشدد الحاضرون على ضرورة وحدة وتماسك أبناء المحافظة بمختلف انتماءاتهم السياسية والاجتماعية، للتغلب على كل الصعاب، وتفويت الفرصة على العابثين الذينا يتلذذون بمعاناة الشعب.
وأقر اللقاء عددا من الخطوات لتفعيل دور السلطة المحلية والأجهزة الأمنية، واللجنة الاقتصادية التي بدأت نشاطها منذُ شهر يناير 2020م بهدف تفعيل الأوعية الإيرادية، على ان تستمر لجنة الرقابة والتفتيش بنشاطها مع جهاز المراقبة والمحاسبة وفق المهام المناطة بها، وكذا فرض رقابة صارمة على المصارف والبنوك ومعرفة حركة المال العام. 
وأقر اللقاء أيضاً تشكيل لجان مجتمعية تساهم في حل قضايا المواطنين، بسبب إضراب المحاكم والنيابات العامة, بحيث تشكل إلى جانبها لجنة قانونية على مستوى المحافظة، للنظر في الأحكام التي تصدرها اللجان المجتمعية. 
كما الحاضرون عقد اجتماع مشترك خلال الأسبوع القادم بحضور المحافظ أو من ينوبه،  ورئيس تنفيذية انتقالي الضالع، ورئيس اللجنة الأمنية، للوقوف أمام قضايا الأسبوع، على أن  يعقد في تاريخ 27 من كل شهر اجتماع للقيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي، والسلطة المحلية، والمجلس المحلي لتفعيل دور الهيئتين في المحافظة.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: