اخبار المجلس الانتقاليمحليات

#الجعدي : برحيل المناضل #المنصري فقدنا المرجعية ولكننا ورثنا عزة ونضال ومآثر بطل

Aa

عدن (حضرموت21) خاص 

اقيمت في العاصمة عدن اليوم الأحد، فعالية تأبين الفقيد المناضل علي مثنى المنصري الزبيدي بحضور عدد كبير من مناضلي ثورة 14 أكتوبر وأسرة ومحبي الفقيد، برعاية الرئيس القائد عيدروس قاسم الزُبيدي.
وفي فعالية التأبين، ألقى الأستاذ فضل محمد الجعدي نائب الأمين العام لهيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي، كلمة ترحم فيها على روح الفقيد وكافة المناضلين الذين قضوا دفاعا عن تراب الوطن. 
وأكد الجعدي أن تاريخ الفقيد المناضل المنصري حافل بالنضال والمواقف البطولية، فقد واجه المستعمر البريطاني إلى جانب رفاق دربه المناضلين سالم ربيع علي وعلي عنتر وقائد مثيني، وصالح مصلح وعلي شائع والشنفرة والكثير من المناضلين الذين لايسع الوقت لذكرهم. 
وأضاف :”لم ينل الفقيد أي ترقية غير التهميش كباقي رفاقه بعد كفاحهم ضد حرب صيف 94، ولم يكتفوا بركنهم في البيوت بل طوردوا والبعض تم اغتيالهم”. 
وتابع:”هكذا عاش الفقيد حياته بين كفاح ونضال وفداء وتهميش وحرمان لكنه لم يرفع الراية البيضاء ولم يستسلم”. 
واختتم الجعدي حديثه بالقول :”نعم فقدنا المرجعية، ولكننا ورثنا الكرم والإباء والعزّة والنضال ومآثر بطل رسم لنا خارطة وطن”. 
كما ألقيت في الحفل عددا من الكلمات من قبل اسرة الفقيد والهيئة العامة لرعاية أسر الشهداء والجرحى ومناضلي الثورة ومناضلي حرب التحرير وأصدقاء ورفقاء الفقيد تحدثت عن مناقب الفقيد ومسيرته النضالية.
واجمع المتحدثون في كلماتهم على أن العزاء الوحيد في الفقيد ورفاق دربه، هو السير قدما في درب التحرر الذي مضى فيه الفقيد ورفاقه حتى استعادة الدولة.

اظهر المزيد
Try Audible Plus

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Try Audible Plus
زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: