أخبار الإمارات العربية المتحدةأخبار عربيةاخبار المملكة العربية السعودية

دعم #اماراتي لمبادرة #السعودية لانهاء #الحرب-اليمنية

(حضرموت21) وكالات

أكدت دولة الإمارات العربية المتحدة، اليوم الإثنين، الدعم الكامل لمبادرة السعودية في التوصل إلى حل سياسي في اليمن.

وأعرب الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، عن تأييد دولة الإمارات لمبادرة المملكة العربية السعودية الشقيقة التي أعلنت عنها وزارة الخارجية اليوم للتوصل إلى حل سياسي شامل في اليمن.

وأكد أن دولة الإمارات تدعم بشكل كامل هذه المبادرة، التي تعد فرصة ثمينة لوقف شاملٍ لإطلاق النار في اليمن، ولتمهيد الطريق نحو حل سياسي دائم.

واشنطن تدعو جميع الأطراف اليمنية لوقف إطلاق النار
وحث الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، المجتمع الدولي على تضافر الجهود لالتزام كافة الأطراف بهذه المبادرة ووقف إطلاق النار.

وأشاد بالدور المحوري للمملكة العربية السعودية في تنفيذ اتفاق الرياض وتشكيل الحكومة اليمنية الجديدة والتوصل إلى حل سياسي وتسريع جهود إنهاء الأزمة اليمنية، مشددا على ضرورة الاستجابة لهذه المبادرة وتكاتف القوى اليمنية وتعاونها وتغليب المصلحة الوطنية العليا.

وأكد الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان التزام دولة الإمارات التام بالوقوف إلى جانب الشعب اليمني ودعم طموحاته المشروعة في التنمية والازدهار والسلام والاستقرار.

وفي وقت سابق، اليوم الإثنين، طرحت السعودية على لسان وزير خارجيتها الأمير فيصل بن فرحان، مبادرة لإنهاء الأزمة اليمنية والتوصل لحل سياسي شامل تتضمن وقف إطلاق نار شامل تحت مراقبة الأمم المتحدة.

تشمل المبادرة، حسب وزير الخارجية السعودي، إيداع الإيرادات الجمركية والضرائب في الحساب المشترك بالبنك المركزي اليمني بالحديدة، وفتح مطار صنعاء أمام الرحلات الإقليمية والدولية.

وقال وزير الخارجية السعودي إن مبادرة إنهاء الأزمة اليمنية تأتي في إطار جهود مبعوث الأمم المتحدة والولايات المتحدة وسلطنة عمان لدفع الجهود للتوصل لحل سياسي للأزمة.

ودعا وزير الخارجية السعودي، الحكومة اليمنية ومليشيات الحوثي، للقبول بمبادرة إنهاء الأزمة اليمنية.

وأكد الأمير فيصل بن فرحان في الوقت نفسه على حق بلاده الكامل في الدفاع عن نفسها ضد الهجمات الممنهجة التي تقوم بها مليشيات الحوثي المدعومة من إيران.

وأوضح أن وقف إطلاق النار في اليمن سيساعدنا للانتقال إلى مناقشة الحل السياسي لإنهاء الأزمة.

كما أكد وزير الخارجية السعودي رفض المملكة التام للتدخلات الإيرانية في المنطقة، حيث إنها السبب الرئيسي لإطالة أمد الأزمة اليمنية.

وقال إن مبادرة إنهاء الأزمة اليمنية تمنح الفرصة لوقف نزيف الدم ومعالجة الأوضاع الإنسانية والاقتصادية التي يعاني منها الشعب اليمني.

وشدد على أن السعودية ستعمل مع المجتمع الدولي والحكومة اليمنية للضغط على مليشيات الحوثي لتفعيل هذه المبادرة، مؤكدا دعم المملكة للشعب اليمني والحكومة المستمر ومواصلة الدفاع عن حدود ومواطني المملكة ضد هجمات مليشيات الحوثي.



واستدرك الأمير فيصل بن فرحان أنه “لا مؤشر حتى الآن على رغبة مليشيات الحوثي في السلام”.

وأضاف: “لا نرى أي مؤشر من إيران إلا العداوة، تصرفات تهدد أمن جيرانها”، داعيا مليشيات الحوثي إلى عدم تغليب مصلحة النظام الإيراني على الشعب اليمني.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: