أخبار عربيةعربي وعالمي

ترحيب عربي ودولي واسع بالمبادرة #السعودية لانهاء #الحرب في #اليمن

(حضرموت21) البيـــــــــــان 

لقيت المبادرة السعودية لإنهاء الأزمة في اليمن ترحيباً عربياً ودولياً واسعاً، حيث أعلنت كل من البحرين والكويت ومصر والولايات المتحدة والأمم المتحدة والجامعة العربية عن تأييدها للمبادرة، وأشادت بدور المملكة في دعم الاستقرار في اليمن والمنطقة.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية إن الولايات المتحدة ترحب بالتزام السعودية والحكومة اليمنية المعترف بها دولياً بخطة جديدة لوقف إطلاق النار.

وقالت جالينا بورتر نائبة الناطق باسم وزارة الخارجية الأمريكية في إفادة صحافية إن على جميع أطراف الصراع في اليمن «الالتزام الجاد» بوقف إطلاق النار فوراً والدخول في مفاوضات تحت رعاية الأمم المتحدة.

مبادرة نبيلة

جديد داخل المقالة

في السياق، أعلنت وزارة الخارجية البحرينية في بيان نقلته وكالة أنباء البحرين (بنا) عن تأييد مملكة البحرين للمبادرة النبيلة التي أعلنتها المملكة العربية السعودية بوقف إطلاق النار في اليمن بإشراف الأمم المتحدة، من أجل التوصل إلى حل سياسي للأزمة اليمنية، حرصاً من المملكة على وقف سفك الدماء وإنهاء معاناة الشعب اليمني.

وأشادت وزارة الخارجية البحرينية بالمواقف السعودية المشرفة الداعمة للجمهورية اليمنية، وسعيها الدائم لاستعادة الأمن والاستقرار في اليمن الشقيق، وما قدمته من عون ومساعدات إنسانية للتخفيف من معاناة الشعب اليمني. كما أعربت عن تطلع مملكة البحرين بأن تلقى هذه المبادرة السعودية الخيرة تأييداً وترحيباً من كافة الأطراف اليمنية.

تفاعل إيجابي

كما أعربت دولة الكويت عن ترحيبها ودعمها للمبادرة، ودعت في بيان صحافي أصدرته وزارة خارجيتها، الأطراف اليمنية إلى التفاعل الإيجابي مع هذه المبادرة والالتزام التام بها بغية انطلاق المشاورات بين الأطراف اليمنية وصولاً إلى الحل السياسي المنشود وفق المرجعيات الثلاث المتفق عليها. واختتمت الوزارة بيانها بالإشارة إلى أن هذه المبادرة الكريمة تأتي استمراراً لمبادرات المملكة العربية السعودية الخيرة وسعيها الدائم لكل ما من شأنه تعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم، مشيدة في هذا الصدد بهذه المبادرة ومقاصدها السياسية والأمنية والإنسانية الكبيرة.

وأعربت مصر عن ترحيبها بالمبادرة في بيان صادر عن وزارة الخارجية. وذكر البيان أن مصر تثمّن الجهود الصادقة للمملكة العربية السعودية وحرصها الدؤوب على التوصل لتسوية شاملة في اليمن تُنهي أزمته السياسية والإنسانية المُمتدة، وتعمل على تغليب مصلحة الشعب اليمني الشقيق وتهيئة الأجواء لاستئناف العملية السياسية بهدف التوصل إلى حل شامل للأزمة اليمنية.

وأعرب أحمد أبو الغيط، الأمين العام لجامعة الدول العربية، عن تأييده للمبادرة، وأكد أن المبادرة تمثل خطوة إيجابية نحو تسوية شاملة في اليمن.

إشادة وقبول

وقال الناطق باسم الأمم المتحدة فرحان حق إن المنظمة الدولية ترحب بمبادرة السلام لإنهاء حرب اليمن، والتي تتسق مع جهود الأمم المتحدة.كما أعلنت وزارة الخارجية اليمنية في بيان إن حكومة اليمن ترحب بالمبادرة السعودية الرامية لإنهاء الحرب المستمرة منذ ستة أعوام.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: