اخبار المملكة العربية السعودية

تأييد متزايد للمبادرة #السعودية يحرج الحوثيين

8888
Aa

الرياض ( حضرموت21 ) الشرق الأوسط

اتسعت، أمس، دائرة التأييد الدولي للمبادرة السعودية لإحلال السلام في اليمن، التي قررت الحكومة اليمنية الانضمام إليها. ويُنتظر أن يعلن الحوثيون موقفهم الرسمي منها في وقت قريب، لكنهم يبدون تحت ضغط للقبول بها لأن أي رفض سيحرجهم بوصفهم الطرف المعرقل للسلام في اليمن.

وطالبت فرنسا أمس، الحوثيين بالاستجابة الآن وبشكل إيجابي للاقتراح السعودي، من أجل السماح بإنهاء الأزمة ووضع حد لمعاناة الشعب اليمني.

كما رحّبت الخارجية الروسية بمبادرة المملكة، وطالبت الأطراف المتنازعة بدراستها بعناية، مشيرةً إلى أن موسكو «دعت وتدعو إلى وقف المواجهة المسلحة التي طال أمدها في الجمهورية اليمنية». ورحبت اليابان أيضاً بالمبادرة وبدء حوار مبكر لحل سياسي.

كذلك، رحب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، بالمبادرة السعودية، وثمّن دعم الملك لجهود الأمم المتحدة، داعياً الأطراف المعنية إلى «اغتنام الفرصة» لـ«تسهيل الوصول إلى اتفاق فوري» يعيد اليمن إلى مسار السلام.

وفي واشنطن، قالت جيسيكا ماكنولتي، المتحدثة باسم «البنتاغون»، لـ«الشرق الأوسط» إن الإدارة الأميركية أوضحت موقفها بالتزام مساعدة السعودية في الدفاع عن نفسها من الهجمات الجوية العديدة عبر الحدود، والعمل معاً لمواصلة الجهود المشتركة بين البلدين.

وشددت ماكنولتي على أن واشنطن تدين هجمات الحوثيين على السعودية التي تتعارض مع القانون الدولي، وتقوض كل الجهود المبذولة لتعزيز السلام والاستقرار.

إلى ذلك، دعا وزير الخارجية اليمني أحمد عوض بن مبارك، الميليشيات الحوثية إلى «التقاط المبادرة السعودية» لإنهاء الحرب، والتخلي عن التبعية للمشروع الإيراني في المنطقة، محذراً الجماعة من مغبة تجاهلها. وأكد بن مبارك أن المبادرة السعودية «تمثل مرحلة جديدة»، وقال في حديث لـ«الشرق الأوسط» إن «على الحوثيين التقاطها (المبادرة) والإنصات لصوت العقل ومصالح اليمن والتحرر من التبعية للمشروع الإيراني في المنطقة».

اظهر المزيد
Try Audible Plus

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Try Audible Plus
زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: