أخبار حضرموتخبر رئيسي

إمرأه جائعة بالمكلا تشعل مواقع التواصل الاجتماعي

المكلا ( حضرموت21 ) خاص

بعد ساعات من قطع إمرأه برفقة أبنائها أحد الشوارع الرئيسية بمدينة المكلا عصر اليوم بسبب تدهور الأوضاع المعيشية ورفعها لافتات منددة بالتدهور الكبير في الحياة المعيشية ، شهدت مواقع التواصل الاجتماعي تضامن واسع ندد خلاله رواد التواصل الاجتماعي بتدهور الاوضاع المعيشية في حضرموت

وندد رئيس دائرة العلاقات الخارجية بالمجلس الانتقالي الجنوبي بأوربا احمد عمر بن فريد بتدهور الاوضاع المعيشية

وقال بن فريد في منشور رصده محرر “حضرموت21” : ‏‏”كيف ينام المسؤولون بعد أكل ما لذ و طاب، بمالٍ جُلّه سُحت وعلى مقربة منهم بيوت كريمة مغلقة على عوزٍ، ساغبةً لاغبة؟

واضاف بن فريد : ‏هذا التجمهر العفوي على امرأة حضرمية افترشت وأطفالها شارعاً عاماً بمدينة المكلا عاصمة حضرموت التي ترفد مالية الحرامية بما لا يقل عن 80% من نفطها”

وعلق الناشط محمد الاشوالي على الحادثة بالقول : عفوا يا امي ، المحافظ مشغول بافتتاح المشاريع الضخمة مش فاضي لكم

بدوه علق الناشط مجاهد الحيقي على الحادثة بالقول : المرأة العفيفة وأطفالها الأربعة التي ضاق بها الحال وجلست وسط الشارع بالعاصمة المكلا تحمل لوحة محتوها #نحن_جائعين.. هذا #ليس ألا مجرد نموذج واحد من مئات الأسر العفيفة الصابرة التي تجلس خلف الجدران ولا يعلم بحالها من #يدعوا بأنهم يمثلوا حضرموت في السلطة المحلية، وحلف حضرموت ومؤتمرها الجامع.!

وتفاعل رئيس تحرير “حضرموت21” الصحفي امجد صبيح مع الحملة بالقول : يا عيباه ان يصل وضع الأسر الحضرمية إلى هذا الحال فيما بعض المسؤلين يصرفون في اليوم ما تصرفه بعض الأسر ان وجدت ذلك في سنتين كلها تذهب رشاوي وقات ومطاعم.

واضاف صبيح : حديث الصورة اسره ضاق بها العيش ولم تجد غير الشارع بعد الله تشكي للناس ضيق ما تمر بها.. تفقدوا من حولكم

وفي منشور له قال الصحفي عبيد واكد ان هذه المرأة العفيفة مع أبناءها نزلت وقطعت الشارع وهي تشكي حالها والواقع المرير والمؤسف الذي تعيشه هي واولادها والآلاف من الأسر في حضرموت التي تورد ٢ مليون برميل نفط خام شهريا ، ويعيش حال واقعهم هكذا …

واضاف واكد : جرعة العذاب ، وقهر الحياة من الحكومة وسلطة المحافظ البحسني جعلت مثل هذه الأسرة العفيفة تفترش الأرض بعد ما ضاق بها الحال وهي لا تملك حبه ارز او حبه خبز تأكها وتأكل أبناءها الذين من حولها ..

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: