أخبار الإمارات العربية المتحدةأخبار عربية

#الإمارات : مستعدون لتقديم الدعم اللازم لـ #مصر

الإمارات (حضرموت21) وكالات 

أعلنت دولة الإمارات، الأحد، استعدادها لتقديم الدعم اللازم لمصر بشأن جنوح إحدى السفن في قناة السويس.

وأثنت على الجهود التي تقوم بها القاهرة في التعامل مع الحادث العرضي للسفينة، مؤكدة تقديرها البالغ للعمل الدؤوب الذي تقوم به السلطات المصرية لإنهاء هذه الأزمة والمحافظة على استقرار ممرات التجارة المائية، وفق ما نقلته “وام”.

مسؤولية القبطان

أتى ذلك، فيما أكد الفريق مهاب مميش، مستشار الرئيس المصري لمشروعات قناة السويس، الأحد، أن المسؤولية في جنوح السفينة “إيفر غيفن”، تقع أولا وأخيرا على قبطان.

وقال في مقابلة مع “العربية، إن هذه الحادثة غير مسبوقة ولم تحصل منذ 54 سنة، مشيرا إلى أن الرياح كانت شديدة وسرعتها كبيرة ما تسبب بدفع السفينة للجنوح بسرعة 12 عقدة نحو جانب القناة ما أحدث أضرارا كبيرة بالممر الملاحي وأوقف حركة الملاحة.

جديد داخل المقالة

وعلقت السفينة الضخمة “إيفر غيفن”، وهي سفينة يابانية ترفع علم بنما وتنقل بضائع بين آسيا وأوروبا، يوم الثلاثاء الماضي في ممر أحادي في القناة.

تعويم السفينة

وكانت كراكات رفعت خلال الأيام الماضية نحو 20 ألف طن من الرمال من حول مقدمة السفينة.

فيما أعلنت شركة هولندية تعمل لتعويم السفينة أن من الممكن تحريرها في غضون الأيام القليلة المقبلة، إذا كان من شأن قاطرات ثقيلة وعمليات جارية لتجريف الرمال من حول مقدمتها ومد مرتفع إزاحتها من مكانها.

يشار إلى أن نحو 15 في المئة من حركة الشحن العالمية يمر في القناة، وتنتظر مئات السفن المرور حال انتهاء إغلاقها.

وخلال الأيام الماضية زادت أسعار الشحن لناقلات المنتجات النفطية إلى المثلين تقريبا بعد جنوح السفينة، وإثر غلق القناة على سلاسل الإمدادات العالمية مهددا بحدوث تأخيرات باهظة التكلفة للشركات التي تعاني أصلا بسبب قيود كوفيد-19.

وإذا استمر إغلاق القناة طويلا، فإن شركات الشحن ربما تقرر تغيير مسار السفن لتدور حول رأس الرجاء الصالح، وهو ما يضيف أسبوعين إلى الرحلات، بالإضافة إلى المزيد من تكاليف الوقود.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: