عربي وعالمي

مجلس الدفاع #الفرنسي يعقد لقاءاً جديداً لدراسة إمكانية فرض قيود لمواجهة #كورونا

باريس ( حضرموت21 ) متابعات

يعقد مجلس الدفاع الفرنسي، اليوم الأربعاء، لقاءاً جديداً برئاسة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لدراسة إمكانية فرض قيود أكثر صرامة لمواجهة موجة وباء ثالثة من فيروس كورونا المستجد(كوفيد-19).

وسيكشف الرئيس الفرنسي خلال خطاب سيلقيه عند الثامنة من مساء اليوم الأربعاء عن الإجراءات المتخذة لمسايرة الوضع الوبائي الحرج، فيما يواجه انتقادات من أحزاب المعارضة وبعض الخبراء الصحيين لرفضه فرض الحجر الصحي على المستوى الوطني في وقت أبكر.

ويأتي هذا الاجتماع ال ـ55 منذ بدء الأزمة الصحية وسط ارتفاع المخاوف لدى فئة من الفرنسيين من توجه الحكومة نحو فرض حجر صحي تام مماثل للذي فرض العام الماضي خلال الموجة الأولى بين مارس ومايو 2020م.

وتشهد فرنسا بطئاً في عمليات التطعيم ونقص اللقاحات على الرغم من الوعود التي أطلقتها الحكومة بتوفير كميات معتبرة من الجرعات باعتبار أن التلقيح هو الحل الوحيد لوقف انتشار فيروس كورونا حسبها.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: