محليات

هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي تحذر من استخدام ورقة الخدمات للابتزاز السياسي

عدن ( حضرموت21 ) خاص

عقدت هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي اليوم الأربعاء، اجتماعها الدوري الثاني لهذا الأسبوع، برئاسة الدكتور ناصر الخُبجي، القائم باعمال رئيس المجلس، رئيس وحدة شؤون المفاوضات.

واستعرضت الهيئة في اجتماعها الوضع الاقتصادي، والخدماتي بالعاصمة عدن وبقية محافظات الجنوب في ضوء التقرير المقدم من الدائرة الاقتصادية في الأمانة العامة، مجددة مطالبتها لحكومة المناصفة بسرعة تنفيذ التزاماتها تجاه حقوق المواطنين المدنيين والعسكريين، فيما يخص الرواتب، ووقف انهيار قيمة العملة المحلية، وتوفير الخدمات الأساسية.

كما جددت الهيئة تحذيرها من ممارسات العقاب الجماعي ومحاولات تسييس الخدمات، واستغلال احتجاجات المواطنين، لاستخدامها كأوراق ضغط للابتزاز السياسي، لما لذلك من مترتبات خطيرة على المجتمع.

وثمنت الهيئة الدعم المقدم من الاشقاء في المملكة العربية السعودية للمشتقات النفطية، مشيدة في الوقت نفسه بالجهود التي تبذلها السلطة المحلية بالعاصمة عدن ومحافظها الأستاذ أحمد حامد لملس لحشد ما هو متاح من امكانيات وموارد، لتوفير الحد الأدنى من الخدمات الأساسية للمواطنين.

وبشأن الأوضاع الصحية، شددت الهيئة على أهمية توفير التجهيزات الطبية اللازمة لمراكز العزل العلاجي للمصابين بفيروس كورونا المستجد، وتنفيذ الاجراءات الاحترازية المُقرة بخصوص تخفيف التجمعات وتحديد مواعيد العمل في المجمعات التجارية، والأسواق، وقاعات الأفراح والمدارس والجامعات، مع استمرار حملات التوعية بطرق الوقاية للتخفيف من الاصابات والعدوى، وكذا التنسيق مع الهيئات والمنظمات الأممية والدولية المختصة للحصول على الدعم اللازم.

ودعت الهيئة، هيئات المجلس على مستوى المحافظات، والمديريات والمراكز إلى التفاعل الدائم مع جهود مكافحة الوباء بالتنسيق مع السلطات المحلية واللجان المجتمعية واليات الاستجابة لمساندة المواطنين على امتداد المناطق الحضرية والريفية، وكذا توظيف وسائل الادإعلام المتاحة للتوعية ومحاصرة الوباء والتخفيف من حدته.

ووقف الهيئة في اجتماعها أيضاً، أمام تطورات الأوضاع في محافظة حضرموت إثر الاحتجاجات المطالبة بتحسين الخدمات والوضع المعيشي، مؤكدة رفضها المطلق لاستخدام القوة والرصاص الحي لتفريق المتظاهرين، وضرورة احترام حق المواطنين في التعبير عن معاناتهم بالطرق السلمية.

وبالإضافة إلى ذلك، استعرضت الهيئة النجاحات المحققة في ضوء نجاح عقد المؤتمر العام لاتحاد ونقابات عمال الجنوب، مشددة على ضرورة دعم العمل النقابي المستقل وتعزيز دوره في تطوير العمل واستحقاقات الوظيفة العامة بما يخدم المصلحة العامة والقضاء على المحسوبية والرشوة والفساد، مؤكدة استعداد المجلس الانتقالي الجنوبي للتعامل مع النشاط النقابي لعمال الجنوب وبقية منظمات المجتمع المدني بما يخدم مصالح الجنوب وحقوق المنتسبين بها بعيداً عن التوظيف السياسي للنشاط الطوعي المدني الديموقراطي المستقل.

هذا وكانت الهيئة، قد استعرضت محضر اجتماعها السابق وصادقت عليه، مع التأكيد على أهمية مواصلة تنفيذ الالتزامات والقرارات المتخذة في اجتماعات الهيئة أولاً باول

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: