أخبار حضرموتتقاريرخبر رئيسيمحلياتملفات وتحقيقات

رصد_خاص: استئناف الرحلات الجوية بمطار #الريان.. بين فرحة الأهالي وحزن الانتهازيين

المكلا (حضرموت21) خاص: أحمد باجردانة

مطار الريان الدولي يعاود تفعيل نشاطه الملاحي مجدداً، باستقباله أولى الرحلات الجوية القادمة من العاصمة عدن، بعد تجهيزه بكافة متطلبات التشغيل من قبل دولة الإمارات العربية المتحدة، التي قامت ببناء المنشآت الجديدة بالإضافة إلى التجهيزات الفنية والملاحية حديثة المستوى.

استئناف الرحلات الجوية بمطار الريان الدولي؛ كان بمثابة الرصاصة التي أُطلقت على حملات الكراهية التي كان يقودها حزب الإصلاح اليمني، الذي كان يتخذ من إغلاق المطار ”الملف الأبرز“ للمتاجرة بمعاناة الأهالي وبث السموم والتحريض، ليكون أكبر الخاسرين من إعادة افتتاح المطار.

وبالعودة إلى أهمية تشغيل مطار الريان الدولي؛ فذلك يمثل الكثير بالنسبة للأهالي وخصوصاً المرضى منهم، الذين كانوا يتكبدون عناء السفر إلى مطاري سيؤن وعدن، لهذا فأن سرعة جدولة الرحلات الخارجية من وإلى الريان أصبح مطلب شعبي وواجب إنساني لا يمكن التخلي عنه.

_ حلة جديدة :

المتحدث الرسمي باسم المجلس الإنتقالي الجنوبي علي الكثيري، قال في تغريدة له على تويتر رصدها ”حضرموت21“: ”‏بسخاء قدمت دولة الإمارات العربية المتحدة كل متطلبات إعادة تفعيل النشاط الملاحي لمطار الريان الدولي ولم يقتصر الأمر على المنشآت الجديدة التي تم إنشاؤها بل امتد الدعم ليشمل التجهيزات الفنية والملاحية وعلى أحدث مستوى“.



فيما أشار نائب رئيس إدارة الشؤون الخارجية محمد الغيثي، في تغريدته إلى تسلسل الأحداث الزمنية قائلاً: ” 2015 سيطرت داعش والقاعدة على المكلا ومطارها الريان، و في 2016 جاءت القوات الاماراتية حررت المدينة وأسست واسندت القوات اللازمة لتأمين المنطقة، وقد فرض حضور ‎الامارات الأمن والأمان والتنمية، حيث أعادت ترميم المطار ليظهر بحلته الجديدة 2021“.

جديد داخل المقالة



_ حملات التشويه:

الصحفي أمجد صبيح بيّن في تغريدة له على تويتر رصدها ”حضرموت21“ أن: ‎”مطار الريان الدولي بحضرموت مثل الملف الابرز الذي كان يتم التلاعب به عبر حزب الإصلاح ومن معهم من شلة هادي والجبواني سابقاً، وقد كان الفضل لدولة الإمارات في تجهيز المطار وتدشين الرحلات اليوم لهذا نقول شكرا شعب وقياده الامارات على كل الجهود التي تبذل في حضرموت“.



بينما اعتبر الكاتب والصحفي هاني مسهور، خلال تغريدته على تويتر أن ‏خبر استئناف تشغيل مطار الريان الدولي كرصاصة أطلقت على حملة الضغينة والكراهية لجهد الإمارات في اليمن“.



_ دور محوري :

أستاذ الإعلام بجامعة عدن الدكتور صدام عبدالله، أشاد في تغريدة له رصدها ”حضرموت21“ بالدور الإماراتي في الجنوب قائلاً: ”‏قدمت الامارات ومازلت تقدم دعم سخي في مختلف المجالات الانسانية والاقتصادية والصحية والتعليمية والامنية، وآخرها اعادة ترميم مطار الريان الدولي الذي تم افتتاحه اليوم وفق مواصفات دولية عالية بعد ان دمرته قوى الشر والارهاب، وعليه يصدح شعب الجنوب عامة شكرا شعب وقياده الامارات“.



أما الصحفي أنور التميمي فقد تمنى في تغريدة له بعد تحقيق السلام: ”أن يكون للريّان دورا محوريّا في التنمية، فالتجهيزات التي حظي بها لا تتوفر في اي مطار يمني آخر، علاوة على موقعه ضمن خطوط الملاحة الدولية، كذلك المدرج يمتد إلى شاطئ البحر وهذه الميزة لا تتوفر في أي مطار يمني آخر“.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: