دينمحليات

تزامناً مع قدوم شهر #رمضان الفضيل .. 25 خريجًا من دار #القرآن للدراسات القرآنية بـ #سيئون

سيئون (حضرموت21) خاص

جرى أمس بمدينة سيئون بمحافظة حضرموت الاحتفال التكريمي ل 25 خريج من حملة كتاب الله عزوجل في دفعة أولى من دار القران للدراسات القرآنية منهم حفاظ مجازين برواية حفص عن عاصم، ومتلقين بالضبط والاتقان والتلاوة الصحيحة والتجويد.

وجرى في الاحتفال الذي عقد بجامع الامام علي بن ابي طالب مجلس ختم القران الكريم وتشريف حملة كتاب الله عزوجل مع اهازيج ترحيبية بشهر رمضان المبارك، بحضور العلامة المربي الحبيب “عمر بن محمد بن سالم بن حفيظ” عميد دار المصطفى للدراسات الإسلامية، وعدد من العلماء الأجلاء والدعاة وأولياء الأمور وجمع غفير من المواطنين.

وأشاد المدير العام لمكتب وزارة الأوقاف والإرشاد بالوادي والصحراء الشيخ “محمد فؤاد بلفاس” بتخريج دفعات متوالية من حفاظ كتاب الله عزوجل والمجازين بالسند والقراءات المتصلة للرسول صلى الله عليه وسلم لخدمة الامة وإمامتها للصلاة خصوصا في شهر رمضان الفضيل، مشدداً على ضرورة الالتزام والمداومة على تلاوته حتى لا يصبح في طي النسيان، مثمناً الدور الذي تؤديه المراكز الدينية والاربطة الدعوية في تخريج أجيال حاملة للقران الكريم ودورها الريادي في حفظ الشباب واغتنام أوقات فراغهم بالعلم والدعوة وأمور الدين المتنوعة.

من جانبه وفي مستهل الاحتفال، رحب مدير إدارة دار القرآن للدراسات القرآنية الشيخ الدكتور “ياسين أحمد باحميد” بالحاضرين، مشيرا الى أن تخريج هذه الكوكبة المتصلة والمتعلقة بكتاب الله تعالى تأتي مع حسن التناغم لاستقبال شهر رمضان المبارك الذي انزل فيه القران، وأن مثل هذه الأدوار التعليمية تأتي مكملة للأدوار الأخرى التي تقوم بها المدارس والمراكز القرآنية، مؤكدا على أهمية صلة الحافظين بآداب القرآن ، وإدراك هذه المنزلة العظيمة التي حباهم الله بها، شاكرا كل الحاضرين وأولياء أمور الطلاب وكل الداعمين والمساندين لنشاط دار القرآن للدراسات القرآنية.

جديد داخل المقالة

هذا وتعددت الكلمات من قبل العلماء والمشائخ والدعاة إلى الله ، وقد أشادت جميعها بحاملي القران الكريم والمزايا التي وهبها الله لهم ولوالديهم، حاثين الخريجين الى تقوية الصلة بكتاب الله خصوصاً في شهر رمضان والاكثار من قراءته مع ترتيله كما أمر به الحق جلا وعلا مستشعرين للمعاني العظيمة والجليلة فيه.

 

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: