أخبار اليمنمحليات

#قذائف الحوثيين على مواد افطار #الصائمين في الساحل الغربي

الحديدة (حضرموت21) وكالات 
انتهاكات مستمرة في حق الشعب من جانب مليشيا الحوثي الانقلابية، ففي إفطار اليوم الـ4 من شهر رمضان، أصبح غربي اليمن في مرمى قذائف مميتة أطلقتها مليشيا الحوثي.

وأسفرت قذائف مدفعية وقناصة وألغام مليشيا الحوثي المدعومة إيرانيا عن إصابة 7 مدنيين على الأقل، غالبيتهم نساء، بجروح بالغة الخطورة، في حوادث متفرقة بمحافظتي الحديدة ومأرب، رصدتها “العين الإخبارية”.

ففي الحديدة (غرب)، تعرضت الأحياء السكنية في مدينة “حيس” أقصى الشرق الجنوبي من المحافظة لسلسلة قصف مدفعي شنته المليشيا الانقلابية عشوائيا قبيل تجمع المواطنين للإفطار في شهر الصوم.

واستخدم المتمردون المدعومون من نظام طهران قذائف “الهاون” المحظورة دوليا والتي أجبرت عشرات النساء على الخروج من منازلهن خوفا من انفجارها، فيما ضربت أخرى بشكل مباشر منزل مواطن في حي “بني الحساني” السكني شرق المدينة التاريخية المحاصرة منذ أواخر 2018.

وقالت مصادر محلية لـ”العين الإخبارية” إن القصف الحوثي أسفر عن تضرر عديد من المنازل وإصابة الطفلة “ريماس الحساني” وشقيقة والدها “تيسير” وامرأة ثالثة تدعى “مهدية ياسين”، وذلك لحظة إعدادهن مأدبة الإفطار.

جديد داخل المقالة

أمريكا تدعو لتنفيذ اتفاق الرياض لإنهاء أزمة اليمن وإصلاح خزان صافر
ووسط حالة هلع تدافع الأهالي لانتشال الضحايا لإسعافهن ونقلهن إلى أحد المستشفيات الريفية الواقعة على بعد 28 كيلومترا غربا، وهي مسافة طريق فاصلة بين “حيس” و”الخوخة” عاصمة الحديدة المؤقتة على البحر الأحمر.

لكن ولخطورة الإصابة قطع الضحايا وذووهم مسافة أخرى تصل لنحو 61 كيلومترا، للوصول إلى مستشفى ميداني لمنظمة أطباء بلا حدود الدولية في مدينة المخا التاريخية التابعة لمحافظة تعز المجاورة، وفقا لذات المصادر.

وخلال رحلة العناء الطويلة هذه فقدت النساء الضحايا الكثير من الدماء في مآس تعد أحد النماذج لجرائم مليشيا الحوثي اليومية بالحديدة والتي لم تراع شعائر أو حرمة رمضان وتستمر في سفك دماء الأبرياء.

وفي حادثة أخرى، أصيب مدني في عقده الـ4 برصاص قناصة مليشيا الحوثي في مديرية التحيتا في ريف الحديدة الجنوبي، وقد أسعف لمستشفى الخوخة لتلقي الرعاية الطبية اللازمة.

وشهدت الحديدة تصعيدا حوثيا جديدا بحق التهدئة الأممية، حيث فجرت معارك طاحنة امتداد محاور القتال في جبهات المدينة الحيوية ومديريات الريف الجنوبي.

إلى ذلك، قال مرصد حقوقي معني بمراقبة تأثير الألغام الحوثية إن 3 مدنيين من أسرة واحدة أصيبوا في انفجار لغم أرضي بمركبة مدنية في الجهة الشمالية الغربية من محافظة مأرب، شرقي اليمن.

الطفلة “ريماس” أحد ضحايا قذائف الحوثي بالحديدة

وأوضح المرصد اليمني للألغام في تدوينة على موقع “تويتر” إن 3 مدنيين من أسرة واحدة مؤلفة من رب أسرة وزوجته وقريب لهم، أصيبوا بانفجار لغم أرضي بمركبة كانت تقلهم شمال غربي المحافظة النفطية.

وأشار إلى أن اللغم الحوثي انفجر بالمركبة أثناء المرور من طريق فرعي قرب “مفرق الجوف”، وهو مفترق طرق استراتيجي يصل بين مدن مأرب والجوف وصنعاء.

إدانة يمنية

ونددت منظمة حقوق الإنسان اليمنية بجرائم مليشيا الحوثي، الجمعة، مشيرة إلى أن الهجوم على أحياء سكنية في مركز مديرية حيس جنوبي الحديدة، خلف ضحايا من النساء والأطفال.

وقالت “حقوق الإنسان” في بيان صادر عن مكتبها في مديرية حيس، وصلت “العين الإخبارية” نسخة منه، إن استهداف المليشيا الحوثية المدعومة إيرانيا المدنيين خارج العمليات العسكرية يضعها ضمن مرتكبي جرائم الحرب، وجرائم ضد الإنسانية.

وطالب البيان الأمم المتحدة والمجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية بردع إرهاب الحوثي ووضع حد لأعمالها الإجرامية ضد المدنيين بشكل يومي دون أي رادع.

يأتي ذلك بالتزامن مع إدانة لمجلس الأمن الدولي شدد فيها على المساءلة في جرائم وتجاوزات حقوق الإنسان وانتهاكات القانون الإنساني الدولي باليمن الغارق بالحرب للعام الـ7.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: