عرض الصحف

#صحف بريطانية – الاندبندنت : فيروس كورونا .. “معركة مستمرة” في مواجهة الوباء

(حضرموت21) بي بي سي 

دعوة لتوخي الحذر في مواجهة فيروس كورونا بعد تخفيف قيود الإغلاق العام في بريطانيا، والإعلان عن تأسيس دوري السوبر الأوروبي لكرة القدم رغم المعارضة الشديدة للفكرة، ومؤشرات على تقارب بين الرياض وطهران، من أبرز القضايا التي شغلت الصحف البريطانية.

ونبدأ من افتتاحية صحيفة الإندبندنت، التي تدعو إلى عدم التخلي عن الحرص في التعامل مع فيروس كورونا.

وتقول الصحيفة إن الربيع جاء، ومر أسبوع واحد على فتح معظم أنشطة الاقتصاد البريطاني: المحال التجارية ومراكز الترفيه وما إلى ذلك.

وتقول الصحيفة إن “الحياة الطبيعية الجديدة” لا تشبه الحياة الطبيعية التي نتذكرها، لأن السفر إلى الخارج لا يزال محظورا في الكثير من الأحوال. لكن يمكننا أن نجد بعض الملامح التي تبشر بالعودة إلى عالم يمكننا فيه مقابلة أصدقائنا وأقاربنا، عالم يمكننا أن نتصرف فيه مثل البشر مرة أخرى.

جديد داخل المقالة

وتقول الصحيفة إن ما يحدث في بريطانيا جزء مما يحدث في العالم بأسره جراء الفيروس. وتضيف أن عجلة الحياة تتحرك في أوروبا بشكل أبطأ، مع مستويات مقلقة من العدوى والوفيات، لكن وتيرة التلقيح بدأت في التسارع، ومن الممكن أن يصبح الفيروس تحت السيطرة بحلول الصيف.

وتقول الصحيفة إن هذا الشعور بالتفاؤل الحذر انعكس على الأسواق المالية، حيث أنهت أسعار الأسهم في الولايات المتحدة وأوروبا الأسبوع الماضي عند مستويات قياسية.

وتقول الصحيفة إنه يجب أن نعترف بهذا التقدم ونحتفل به، مع عدم نسيان المآسي الإنسانية والاقتصادية التي أحدثها الوباء. ولكن إذا علمتنا السنة الماضية أي شيء، فهو أننا يجب أن نظل حذرين. وتطلب الصحيفة من الحكومات أن تتعلم من أخطائها في إدارتها لأزمة فيروس كورونا.

وتضيف الصحيفة أن المرحلة التالية من إعادة الافتتاح حاسمة. وترى أن فرض قيود على السفر أمر ضروري ومطلوب.

وتختتم الصحيفة قائلة إن الوقت لا يسمح بالتخلي عن الحذر، حيث لم يختف الفيروس. ولا يجب أن تذهب التضحيات التي قدمها الكثير من الناس سدى. وتضيف أنه كلما أصبحنا أكثر حكمة الآن، كلما زاد احتمال قدرتنا على الاستمتاع بحياتنا الطبيعية في المستقبل.

العلاقات السعودية الإيرانية

ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان (يسار) والرئيس الإيراني حسن روحاني
 

وننتقل إلى صحيفة فاينانشال تايمز، وتقرير لأندرو إنغلاند، محرر شؤون الشرق الأوسط، بعنوان “مسؤولون سعوديون وإيرانيون يجرون محادثات لإصلاح العلاقات”.

ويقول الكاتب إن مسؤولين سعوديين وإيرانيين رفيعي المستوى أجروا محادثات مباشرة في محاولة لإصلاح العلاقات بين الخصمين الإقليميين، بعد خمس سنوات من قطع العلاقات الدبلوماسية، وفقًا لثلاثة مسؤولين اطلعوا على المناقشات.

ويضيف أنه يُعتقد أن المفاوضات، التي جرت في بغداد هذا الشهر، هي أول مناقشات سياسية مهمة بين البلدين منذ عام 2016.

ويأتي ذلك في الوقت الذي يسعى فيه الرئيس الأمريكي، جو بايدن، إلى إحياء الاتفاق النووي الذي وقعته إيران مع القوى العالمية في عام 2015 وتهدئة التوتر الإقليمي.

وتقول الصحيفة إن السعودية حريصة على إنهاء حربها في اليمن ضد المتمردين الحوثيين المتحالفين مع إيران، الذين كثفوا هجماتهم على المدن السعودية والبنية التحتية النفطية. وأطلق الحوثيون عشرات الصواريخ والطائرات المسيرة المفخخة على المملكة هذا العام.

وتضيف أن ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، قام بخطوات يبدو أنها تميل نحو كسب ود إدارة بايدن، التي تعهدت بإعادة تقييم العلاقات مع المملكة وإنهاء الحرب المستمرة منذ ست سنوات في اليمن.

وقال أحد المسؤولين إن الجولة الأولى من المحادثات السعودية الإيرانية، التي جرت في بغداد في 9 أبريل/ نيسان وتضمنت مناقشات حول هجمات الحوثيين، كانت إيجابية.

وقال المسؤول إن الوفد السعودي كان بقيادة خالد بن علي الحميدان، رئيس المخابرات، مضيفا أنه كان من المقرر عقد جولة أخرى من المحادثات الأسبوع المقبل.

وتضيف الصحيفة أن العلاقات بين المملكة العربية السعودية وإيران توترت في يناير/كانون الثاني 2016 بعد الهجوم على سفارة المملكة في طهران.

وتصاعد التوتر في عام 2018، بعد أن سحب الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، من جانب واحد الولايات المتحدة من الاتفاق النووي الإيراني وفرض عقوبات شديدة على الجمهورية الإسلامية.

دوري السوبر الأوروبي

الستة الكبار

ويقول التقرير إن 12 ناديا كبيرا في أوروبا أعلنوا إطلاق دوري السوبر لكرة القدم بقيادة فلورنتينو بيريز رئيس ريال مدريد، رغم وجود معارضة كبيرة من مسؤولين داخل اللعبة وخارجها.

وتقول الصحيفة إن السوبر الأوروبي، الذي واجه انتقادات حادة من سلطات كرة القدم ورئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، يهدف إلى منافسة دوري أبطال أوروبا.

وبحسب بيان صادر عن دوري السوبر، من بين الأندية المؤسسة للبطولة ستة من أندية الدوري الإنجليزي الممتاز، وهي مانشستر يونايتد ومانشستر سيتي وليفربول وأرسنال وتشلسي وتتونهام هوتسبر، بالإضافة إلى قطبي إسبانيا برشلونة وريال مدريد وإنتر ميلانو ويوفنتوس وميلان الإيطاليين.

وأضاف البيان أن الدوري يخطط لبدء منافساته “بأقصى سرعة ممكنة” وستحصل الأندية المؤسسة على 3.5 مليار يورو “لدعم خطط الاستثمار في البنية التحتية ومواجهة تأثير جائحة فيروس كورونا”.

وتقول الصحيفة إن الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” والاتحاد الأوروبي لكرة القدم “يويفا” انتقدا خطة إقامة بطولة السوبر الأوروبي.

وقال “يويفا” إنه سيمنع أي ناد مشارك في هذه المسابقة من اللعب في بطولة الدوري المحلية. ويأتي هذا الإعلان قبل يوم واحد من عقد اجتماع في اليويفا لمناقشة تغيير شكل منافسات دوري الأبطال.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: