اخبار المجلس الانتقاليمحليات

هيئة رئاسة المجلس #الانتقالي الجنوبي تعقد اجتماعها الدوري برئاسة الخُبجي

عدن (حضرموت21) خاص 

عقدت هيئة رئاسة المجلس للانتقالي الجنوبي ظهر يوم السبت، اجتماعها الدوري الأول لهذا الأسبوع، برئاسة الدكتور ناصر محمد الخُبجي القائم باعمال رئيس المجلس، رئيس وحدة شؤون المفاوضات.
وفي الاجتماع، الذي عُقد بحضور وزراء المجلس في حكومة المناصفة، ومستشار رئيس المجلس للشؤون الأمنية والعسكرية، ومديري أمن العاصمة عدن، ومحافظة ولحج، وقادة قوات الدعم والإسناد والحزام الأمني، والعاصفة، وقوات الأمن الخاصة، حيّت الهيئة جماهير شعبنا العظيم التي تقاوم كل صنوف القهر والمعاناة والحصار والأوبئة، وغلاء المعيشة وانهيار الوضع الاقتصادي، ووقف المرتبات، وحرب الخدمات والسياسات الممنهجة والموجهة من الاطراف المتنفذة في مفاصل إدارة الدولة، مؤكدة أن كل ذلك لم ينل من عزيمة وإرادة الجنوبيين وإيمانهم بقوة الحق وشرعية القضية التي يناضلون من أجلها مهما كانت التضحيات.
كما حيّت الهيئة أبطال القوات المسلحة الجنوبية المرابطين في الثغور والجبال على امتداد الجبهات المشتعلة في كل من الضالع، والصبيحة، ويافع، وثرة، وأحور، وغيرها، في مواجهة الغزاة والعابثين بامن واستقرار الوطن في هذا الشهر الفضيل، مشيدة بالانتصارات التي تحققت في أحور والمنطقة الوسطى في أبين وبقية الجبهات وكسر شوكة الميليشيات الإخوانية المتربصة بالجنوب.
وجددت الهيئة دعوتها بضرورة تعزيز جهود القوات المسلحة الجنوبية، والقوات الأمينة الحنوبية، ورفع يقظتها واستعدادها، لحماية أمن واستقرار الجنوب واستئصال شأفة الإرهاب، وضبط العناصر الإرهابية، والقتلة، ومرتكبي الجرائم، ومنفذي أعمال الحرابة والخطف، والعابثين بالخدمات، ومثيري الشائعات، ومداهمة أوكارهم وتقديمهم للعدالة.
هذا وأدانت الهيئة الأعمال العدائية، التي قامت بها مليشيات الإخوان في محافظة شبوة، بمنعها تنفيذ البرامج والأنشطة الاجتماعية والإنسانية التي يرعاها المجلس، وفي مقدمتها توفير المعدات الطبية للمستشفيات والمراكز الطبية لمساعدتها على مواجهة وباء كورونا، وكذا إقدامها على اعتقال عدد من القائمين على مبادرة إفطار صائم في مدينة عتق.
وتطرق الاجتماع، إلى التطورات التي يشهدها الجنوب جراء تفشي وباء كورونا، وزيادة حالات الإصابة والوفيات في الجنوب، مشددة على أهمية استخدام الامكانات المتوفرة وتنظيم التعامل معها والاستفادة منها بما في ذلك جوانب الدعم المقدمة من المنظمات الدولية المتخصصة وعدم التلاعب بها، وكذا محاصرة الوباء ومنع تفشيه.
وأشادت الهيئة بجهود القيادات والمؤسسات الطبية المركزية والمحلية التي تعمل بصمت في خدمة الوطن والمواطن وصولا الى التضحية بالنفس من قبل عدد من الهامات الطبية.
وشددت الهيئة في المقابل على أهمية تواجد الحكومة في العاصمة عدن في هذا الظرف الصعب، واضطلاعها بمهامها في إدارة ملف الكهرباء والمياه والخدمات، ومواجهة الاستحقاقات المناطة بها في ايجاد الحلول للأوضاع الاقتصادية واتخاذ قرارات حاسمة بشأنها، وبشأن إدارتها المتقاعسة بكل قوة وحزم وفقاً للقانون.
وفي الشأن التنظيمي، أشادت الهيئة بالبرنامج الرمضاني المعد من قبل الأمانة العامة وبقية هيئات المجلس المتضمن تنفيذ مبادرة إفطار الصائمين، وإقامة الأمسيات واللقاء بالوجاهات الاجتماعية، والابداعية والمجتمعية، وبما تم انجازه في هذا الخصوص، باعتبارها عملية رمزية تؤكد حرص القيادة على تعزيز جسور التواصل وتقاسم المعاناة والصعوبات مع المواطن الجنوبي.
وفي ختام الاجتماع وقفت الهيئة على التحضيرات الجارية للاحتفال بالذكرى الرابعة لإعلان عدن التاريخي، وتأسيس المجلس الانتقالي، داعية هيئات المجلس إلى استحضار الأهمية التاريخية والاستثنائية لهذا الحدث.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: