محليات

ناطق الانتقالي يعلق على زيارة رئيس الحكومة الى #حضرموت

عدن ( حضرموت21 ) خاص

علق المتحدث الرسمي للمجلس الإنتقالي الجنوبي علي الكثيري الإثنين، على زيارة وفد من حكومة المناصفة برئاسة رئيس الوزراء معين عبدالملك، لمدينة المكلا في محافظة حضرموت.

وقال الكثيري في تصريح خاص لـ“إرم نيوز“ إن تعليقا على ما يتداول بشأن كونها تهدد اتفاق الرياض: ”أبداً.. هذه زيارة عادية ومرحب بها إذا استهدفت الاطلاع على الأوضاع في حضرموت ومعالجة حالة الانهيار التي تشهدها الخدمات وبالذات الكهرباء والصحة“.

ولفت الكثيري إلى أن ”الحالة واحدة في عدن وساحل حضرموت والانهيار في الخدمات مستفحل والمعالجة ينبغي أن تكون شاملة في كل محافظات الجنوب“.

وتعاني العاصمة عدن ومحافظات جنوبية محررة مثل لحج وأبين وحضرموت من انهيار حاد في الأوضاع المعيشية، وتدهور الخدمات الأساسية كالكهرباء والمياه والوقود، بينما يتهم المجلس الانتقالي حكومة المناصفة بعدم قدرتها على معالجة تلك الأوضاع والأزمات، واصفا إياها بالمفتعلة من قبل الدولة العميقة.

ودعا الكثيري حكومة المناصفة العودة سريعا الى العاصمة عدن حيث مقر إقامتها، مستدركا: ”لكن للأسف حكومة المناصفة منزوعة السلطات بفعل هيمنة بعض القوى في الشرعية اليمنية على القرار وإمعان هذه القوى في تعذيب أبناء الجنوب وتصعيد حرب الخدمات عليهم لتركيعهم..“.

وكان وفد من الحكومة قد وصل امس الأحد إلى مدينة المكلا، للمشاركة في حفل فني وخطابي أقامته السلطات المحلية في حضرموت احتفاء بالذكرى الخامسة لتحرير مدينة المكلا وتطهيرها من تنظيم القاعدة الذي سيطر على المدينة لعام كامل قبل أن تقوم قوات النخبة الحضرمية وبدعم مباشر من الإمارات المتحدة بتحريرها في 24 إبريل 2016.

وفي وقت سابق، قال الكثيري إن الحكومة المشكّلة وفقًا لاتفاق الرياض، ”لم تقم حتى الآن بتحرك لإيجاد معالجات للأزمات التي تعصف بالجنوب، خاصة عدن وحضرموت“.

وأعرب في تصريح لموقع ”South24“ المختص بتطورات الأوضاع في جنوب اليمن، عن أمله في ”أن تكون زيارة رئيس حكومة المناصفة الدكتور معين عبدالملك لمحافظة حضرموت، لمعالجة أزماتها، جراء انهيار الخدمات“.

ووصل رئيس الحكومة عبدالملك الأحد، إلى مدينة المكلا، مركز محافظة حضرموت شرق البلاد، ”للاطلاع على الأوضاع الخدمية والتنموية والأمنية وإسناد جهود السلطة المحلية في الإيفاء بالتزاماتها تجاه المواطنين في إطار تكامل الجهود الحكومية والمحلية لتطبيع الأوضاع في المحافظات المحررة“.

وذكرت وكالة الأنباء اليمنية ”سبأ“، أن رئيس الحكومة بمشاركة عدد من الوزراء، سيشاركون أبناء المحافظة ”الاحتفالات بالذكرى الخامسة لتحرير ساحل حضرموت من قبضة عناصر تنظيم القاعدة الإرهابي، بإسناد فاعل من تحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة“.

وقد ذكرت الوكالة أن عبدالملك سيتابع مستجدات الأوضاع الخدمية والتنموية وتطبيع الأوضاع في العاصمة عدن والمحافظات المحررة، والمعارك العسكرية ضد مليشيا الحوثي الانقلابية في جبهات القتال المختلفة على طريق استكمال استعادة الدولة“.

وفي مطلع شهر إبريل/نيسان الجاري، حذرت نخب محافظة حضرموت وأحزابها السياسية وعلماؤها ومنظمات المجتمع المدني بمشاركة قيادة السلطة المحلية في المحافظة، الحكومة اليمنية من تجاهل حقوق حضرموت والتمادي في حرمان أبنائها من حقوقهم، في الوقت الذي ترفد فيه محافظتهم الخزينة العامة للدولة، بالجزء الأكبر من الموارد.

وتعيش المحافظات المحررة من مليشيات الحوثيين، أوضاعًا كارثية على مستوى الوضع المعيشي والخدمي المتدهور، بالتزامن مع اجتياح الموجة الثانية من وباء كورونا للبلاد التي تعيش أوضاعا صحية هشة.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: