كتاب ومقالات

لن يفلح المتآمرون على #الجنوب مهما جمعوا ومكروا .. مقال لبشير صالح الحوشبي

( حضرموت21 ) بشير صالح الحوشبي

الجنوب عصي بشعبه وقواته المسلحة وقيادته المتمثلة بالمجلس الإنتقالي، سقطت كل أوراق الخيانة والإرتزاق، وسقطت رهاتات المتنفذين والمحتلين وكل مليشياتهم الإرهابية وحلفاؤهم الخارجيين ولم يبقى لهم سوى اللجؤ الى تركيا وقطر والسعودية، وتحطمت كل مغامراتهم ومخططاتهم أمام صلابة وصمود قيادتنا السياسية وقواتنا المسلحة وثبات الشعب الجنوب الثائر البطل.

حاولوا اغتيال قياداتنا السياسية والعسكرية والأمنية لكنهم فشلوا،

حاولوا اخضاع شعبنا عن طريق سلب حقوقه المشروعة، مارسوا أسوأ أساليب الإخضاع والتركيع ووصلت دنائتهم لمضايقة ابناء الجنوب في قوتهم الضروري وفي قطع المعاشات الشهرية والكهرباء والمياه والمشتقات النفطية والغاز والتضييق على الجميع من خلال جرعات سعرية للمواد والسلع الأساسية للحياة، استخدموا كل الوسائل الحقوقية والمراوغات السياسية والمواجهات العسكرية وشكلوا رلتحالفات الخارجية للتضييق على معيشة ابن الجنوب ولكنهم فشلوا فشلاً ذريعاً امام صلابة وجسارة شعب الجنوب المناضل العظيم، لم يستطيعوا كسر إرادة هذا الشعب وقهر بسالة قواته المسلحة واركاع قيادته السياسية الحكيمة.

نفذوا محاولات اغتيال محكمة للقائدان “الوالي والمشوشي” وفشلوا، مارسوا عبر الضغط السعودي لأقالتهم من مناصبهم واخراجهم من الوطن، وآخر ذلك الفضيحة التي قاموا بها وهي إقالة القائد “فضل باعش”، حاولوا ويحاولوا بكافة الأساليب إقصاء قياداتنا الجنوبية ونفيهم من عدن وهم بذلك يظنوا انهم قادرين على جعل عدن مساحه جاهزة لانتظارهم فمهما دبروا وتآمروا وجمعوا كافة امكانياتهم وحشدوا كل طاقاتهم واجتهدوا بكل سياساتهم وضخوا كل اموالهم فانهم واهمون وفاشلون امام إرادة شعب جنوبي صلب وأمام قواتنا المسلحة الجنوبية الباسلة وامام قيادتنا السياسية العظيمة.

هاهم يلفظون انفاسهم الأخيرة في عاصمة محافظة مأرب آهر وأهم معاقلهم وسوف تزهق أرواحهم داخل أراضي الجنوب ان حاولوا الإنتحار، عليهم ان يعوا ويعرفوا ان الشعب الجنوبي بكافة اطيافه يملك السلاح والقوة والصلابة، عليهم ان يعرفوا انهم كلما حاولوا الضغوطات عبر السعودية إزاحت بعض قيادتنا الجنوبية من الساحة، اننا نملك آلاف القيادات كما نمتلك شعب جبار منتظر الإشارة فقط، ونمتلك اعظم وأدهى قيادة في مجلسنا الإنتقالي، يجب ان يعلموا ان الشعب الجنوبي من المهرة الى باب المندب كلهم انتقالي وايديهم على الزناد، إضافة الى قواتنا المسلحة القادرة على تلقينهم صنوف الهزائم في أبين وكل الجبهات الداخلية والحدودية.

هذه إرادة شعب منهوب محتل صادروا كل حقوقة وقتلوا خيرة ابناؤه وشبابه وجرحوا معظم ابناؤه ومارسوا ضده شتى انواع الدمار والخراب والتنكيل والتجويع والإذلال، شعب اوقفوا رواتبه واستباحوا عرضه وأرضه وكرامته ومروا كافة بنيانه ومؤسساته ونهبوا تراثه وثروته وحضارته وتاريخه وسلبوا كل ممتلكاته واغتالوا كوادره وقياداته وحللوا دمه بفتاوئ مشايخهم وشنوا عليه ثلاث حروب بربرية همجية في عام 94م وعام 2014م وعام 2019م وحتى يومنا هذا وهم مستمرين في حربهم المتعددة ضده، وهل يظن هؤلاء انه بعد كل تلك الممارسات الإستبدادية يستطيعون احتلال بلدنا واخضاعنا لهيمنتهم مرة أخرى، لا وألف لا لن تستطيع اعتى قوة في العالم ان تكسر إرادة شعب الجنوب الذي عانى ومازال يعاني حتى يومنا هذا الويلات من عصابات ومليشيات اليمن الإرهابية ومن أحزاب ومذاهب وتعدديات دولة العربية اليمنيه واتباعهم من الخونة والعملاء والمتنفذين والفاسدين الموالين لهم في الجنوب.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: