محليات

أهالي وذوي ضحايا الاختطاف والتعذيب ينظمون وقفة احتجاجية امام مبنى محافظة #الضالع

الضالع ( حضرموت21 ) خاص

نظم أهالي وذوي ضحايا الاختطاف والتعذيب صباح اليوم الاربعاء وقفة احتجاجية امام مبنى محافظة الضالع, أثناء أجتماع اللجنة الامنية بالمحافظة. وذلك بهدف ايصال رساله واضحة للمحافظ واللجنة الامنية حول ماجرى من جريمة بشعة بحق ابنائهم الشاب مهدي والطفلين ابراهيم واحمد وماتلا ذلك من تقاعس وتخاذل من قبل الجهات المعنية, بعدم قيامها بملاحقة الجناة والتي مازالت مستمرة حتى اللحظة, فلم يتم أعتقال المتهم عبدالحبار الحيدري والذي يعتبر المتسبب الاول في جريمة التعذيب.

وكان المشاركون في الوقفة قد رفعوا صور للضحايا ولافتات تندد بالجريمة البشعة ونطالب بضرورة القبض على الجناة ونقلهم الى السجن المركزي وسرعة تقديمهم للعدالة.

كما تم قراءة بيان الوقفة الاحتجاجية والذي تطرق الى نفس المطالب.

نرفق صور من الوقفة والبيان.

بسم الله الرحمن الرحيم

الاخ محافظة الضالع. المحترم

الاخوة رئيس وأعضاء المجلس الانتقالي محافظة الضالع المحترمون

الاخوة رئيس وأعضاء اللجنة الأمنية محافظة الضالع المحترمون

الأخ مدير أمن محافظة الضالع المحترم

الأخ قائد الحزام الامني محافظة الضالع المحترم

الأخ رئيس نيابة محافظة الضالع المحترم

الموضوع/ سبق وإن قدمنا اليكم بلاغات بخصوص العمل الإجرامي المتمثل بالتعذيب الوحشي الإجرامي الذي تعرض له الشاب مهدي عادل مسعد سعيد والطفل ابراهيم عادل مسعد سعيد والطفل أحمد غازي أحمد سعيد, على يد العصابة الإجرامية وهم رامي البهلي وهشام قاسم محسن وعبدالجبار الحيدري, التي أقدمت في 30 رمضان 1442ه على أختطاف الطفلين أحمد وإبراهيم والشاب مهدي عادل من سوق مدينة الضالع وإقتيادهم على ظهر طقم عسكري الى مبنى دار الضيافة, حيث قامت هذه العصابة الإجرامية وبلاوازع من دين أو ضمير بتعذيب الضحايا بصورة إجرامية بشعة يندى لها جبين الإنسانية لم يشهد لها تاريخ الضالع مثيل, مستخدمين وسائل تعذيب وحشية سلخت جلودهم وهمشت مفاصل أيديهم وأرجلهم, وترك اهوال نفسية جسيمة على الضحايا وأهاليهم وكل من يملك ذرة من إيمان وضمير وإنسانية, وبعد أن أستكملت هذه العصابة جريمتها الوحشية, قامت برمي الضحايا على متن حوض مركبتها العسكرية, وإيصالهم الى قطاع الحزام الأمني في لواء عبود, بصورة تشير الاستغراب بأستقبال الحزام الأمني للضحايا وترك الجلاد بزعامة المجرم البهلي.

وبعد ان وصلنا كأهالي خبر الجريمة البشعة التي ارتكبت بحق ابنائنا, تقدمنا على الفور ببلاغات رسمية اليكم نختفظ بنسخ منها, إلأ ان التخاذل والتسويف وعدم التجاوب معنا كأهالي للضحايا كان سيد الموقف.

واليوم وفي وقفتنا الإحتجاجية هذه كأهالي للضحايا ومتضامنين نطالبكم بالتالي.

1-سرعة ضبط الجناة وإيداعهم السجن وإتخاذ الإجراءات القانونية ومحاكمتهم بصورة عاجلة.

2-نحملكم كجهات مسئولة ماينتج من تداعيات جراء مايحدث من مماطلة وتخاذل وتسويف في ترك الجناة داخل المعسكرات وعدم مراعاة مشاعر أهالي الضحايا.

أهالي وذوي الضخايا

19 مايو 2021

مدينة الضالع

نسخة مع التحية

– وزير الداخلية

– النائب العام

– منظمات حقوق الإنسان والطفولة

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: