محليات

القائد “محمد علي الحوشبي” يؤكد أهمية تضافر الجهود لحفظ الأمن والاستقرار

لحج ( حضرموت21 ) محمد مرشد عقابي

أكد الشيخ العقيد “محمد علي الحوشبي” قائد قوات الحزام الأمني في قطاع مديرية المسيمير محافظة لحج حفظه الله ورعاه، أهمية تضافر الجهود وتنسيق العمل بين المؤسستين الأمنية والعسكرية وتفعيل العمليات المشتركة بينهما واتخاذ كافة الإجراءات والتدابير الأمنية والعسكرية اللازمة لتثبيت دعائم الأمن والاستقرار وحماية الممتلكات العامة والخاصة والحفاظ على السكينة العامة للمواطنين والتصدي لكافة الأعمال التخريبية وردع المخربين وضبطهم وتقديمهم للعدالة لينالوا جزائهم.

وشدد القائد “أبو خطاب” طيب الله ذكره وأمده بالصحة والعافية وطول العمر، على ضرورة توحيد الجهود الأمنية والعسكرية والقضائية بالمديرية بصورة مشتركة لملاحقة وضبط العناصر التي تسعى لإثارة الشغب والفوضى والإخلال بالأمن وتقديمهم لأجهزة العدالة لإتخاذ الإجراءات القانونية والرادعة بحقهم.

وحث قائد قوات القطاع، كافة منتسبي الوحدات الأمنية والعسكرية بالمديرية بتحمل مسؤولياتهم الوطنية والتاريخية في هذه الظروف الإستثنائية والفارقة والعمل معاً وبروح الفريق الواحد لإفشال كل الأعمال والمخططات الإرهابية، واستشعار طبيعة المرحلة الراهنة التي يمر بها الوطن عموماً والمسيمير بشكل خاص، في ظل المعركة المصيرية التي يخوضها الأبطال في مناطق التماس ضد مليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران.

من جهتهم، عبر أبطال قوات الحزام الأمني عن جهوزيتهم العالية للتصدي لأي طارئ وللتعامل مع كل المستجدات الأمنية ومواجهة كافة الأعمال الإجرامية الرامية لنشر العنف والفوضى وإقلاق السكينة العامة، متوعدين بالضرب بيد من حديد كل من تسول له نفسه المساس بأمن واستقرار بلاد الحواشب.

وأشادوا بجهود قيادة القطاع في تقديم جميع أشكال الدعم والمساندة لهم بما يمكنهم من القيام بمهامهم وواجباتها المقدسة على أكمل وجه خلال الفترة الماضية والراهنة، مثمنين دور القائد العقيد “محمد علي الحوشبي” وجهوده الكبيرة في حفظ الأمن والإستقرار وتعاونه المستمر مع كل فرد من منتسبي المؤسسة الأمنية لتأمين الطرقات العامة وحماية الممتلكات العامة والخاصة والتصدي للمخربين.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: