اخبار المجلس الانتقاليخبر رئيسيمحليات

#انتقالي حضرموت يدين محاولات استفزاز مشاعر أبناء المحافظة بإنزال الإعلام #الجنوبية من النقاط الأمنية ويحذر من عواقب هذه الأعمال الحمقاء

المكلا (حضرموت21) خاص 

دانت القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بحضرموت ، عملية إنزال الإعلام الجنوبية من النقاط العسكرية والأمنية ، بمدينة المكلا ، ورفع بدلا عنها أعلام دولة الوحدة المشؤومة ، أثناء زيارة وزير الداخلية للمكلا .

محذرة في بيان لها، من العواقب الوخيمة لهذه الأعمال العدائية المستفزة لمشاعر أبناء المحافظة ، مؤكدة أنها لن تقف مكتوفة الأيدي ، وستعمل على التصدي لها وإفشالها بكل ما أوتيت من قوة .

نص البيان :

بسم الله الرحمن الرحيم

جديد داخل المقالة

لقد بات واضحا أن من تسمى ” الشرعية ” والعناصر المحسوبة عليها في حكومة المناصفة وبعض متنفذيها ، يسعون إلى توتير الأجواء ، و يجيدون نهج الاستفزاز، ولايريدون لحضرموت ، وخصوصا ساحلها، أن تنعم بشيئ من الاستقرار الأمني والخدماتي .

فمنذ أن تم طرد العناصر الإرهابية من العاصمة المكلا ، بفضل الله سبحانه وتعالى ثم بفضل جنود وضباط قوات النخبة الحضرمية ، وجماهير شعبنا في حضرموت ، وبمساندة ودعم من دول التحالف ، دأبت عناصر هذه الشرعية ، من وزراء وغيرهم ، على تعكير صفو الهدوء والأمن العام ، الذي ساد الساحل الحضرمي ، من خلال ممارساتها وأفعالها الاستفزازية ، التي تمارسها أثناء زياراتها لحضرموت .

ولن تكون زيارة المدعو ابراهيم حيدان التي يقوم بها هذه الأيام إلى حضرموت ، استثنئاء .. فقد بات من الواضح أن هذه الزيارة تهدف إلى خلق المزيد من المشاكل و تعميق الأزمة بين أطر بعض إدارات السلطة المحلية بحضرموت ، لتغدو حضرموت على صفيح ساخن أمنياً ، وكأن مايعانيه المواطن الحضرمي في جانب سوء وانعدام توفر الخدمات ، من كهرباء وغاز منزلي وغلاء أسعار أموراً لاتكفي هؤلاء ، فيسعون جاهدين إلى مضاعفة معاناته ، باختلاق مشاكل جديدة واستفزاز مشاعره برفع أعلام وحدتهم المشؤومة ، في النقاط وعلى الأطقم العسكرية .

أننا في القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بحضرموت ، إذ ندين هذا التصرف الاستفزازي ، برفع تلك الإعلام المنبوذة من قلوب وافئدة جماهيرنا ، ونستنكر بأشد عبارات الاستنكار والأدانة انزال العلم الجنوبي ، هذا العلم الذي يمثل رمزا لتضحيات جماهير شعبنا ونضاله في سبيل استعادة حقه في العيش في وطن تم الغدر به ، فإننا نؤكد إن استمرارية زرع بؤر توتر في حضرموت من قبل عناصر هذه الشرعية لن تكون عواقبه في مصلحة مايتم التخطيط له من قبل هذه العناصر ..فلقد قدم شبابنا تضحيات غالية الثمن تحت رأية الدولة الجنوبية ، وفي سبيل تحرير الأرض واستعادة الكرامة ، وصولاً لاستعادة الدولة الجنوبية الفيدرالية الجديدة ، ولن يسمح هؤلاء الشباب لكائن من كان أن تذهب تضحياتهم هدرا .

وعليه فإننا في قيادة المجلس الانتقالي بحضرموت نحذر كل من تسول له نفسه العبث بأمن واستقرار حضرموت ومحاولة الامعان في استفزاز مشاعر جماهير شعبنا .

مؤكدين للجميع أننا لن نسكت إزاء محاولات استفزاز مشاعر جماهيرنا ، وإحداث الفوضى وإقلاق الأمن ، وسنعمل بكل ما أوتينا من قوة على التصدي لها وإجهاضها .

عاش الجنوب وشعبه وقيادته حرا صامدا في وجه كل أدوات المحتل ومشاريعه .

والنصر لشعبنا الجنوبي في نضاله التحرري .

والرحمة والغفران لكل شهداء الجنوب .

صادر عن:

القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي م.حضرموت
المكلا: ٣٠/ مايو/٢٠٢١م

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: