أخبار اليمنمحليات

تجدد التحذيرات الاقليمية والدولية من انزلاق #اليمن نحو #المجاعة

اليمن (حضرموت21) الإتحـــــــــــاد

في ظل جهود دبلوماسية ما تزال تراوح مكانها، على طريق السعي لإيجاد تسوية للأزمة التي تعصف باليمن منذ أكثر من 6 سنوات، تجددت التحذيرات الإقليمية والدولية، من وصول اليمن إلى شفا الانزلاق لمجاعة قد تكون الأسوأ من نوعها في العالم منذ عقود.

التحذيرات الجديدة جاءت عشية مؤتمر دولي، من المقرر أن يُعقد برئاسة مشتركة من جانب الاتحاد الأوروبي والسويد، لبحث المعاناة الإنسانية التي يكابدها المدنيون اليمنيون، جراء الانقلاب الذي نفذته ميليشيات الحوثي، على الحكومة الشرعية في عام 2014، بعد استيلائها على صنعاء.

وعلى الرغم من تصاعد النُذر التي تشير إلى أن اليمن يواجه الآن خطر المجاعة أكثر من أي وقت مضى، فقد أكد ممثلو 7 من منظمات الإغاثة الدولية، أن اغتنام فرصة انعقاد هذا المؤتمر، لمد يد العون لليمنيين المنكوبين بالحروب والصراعات، قد يفضي إلى تفادي حدوث «السيناريو الأسوأ».

وفي تصريحات نشرها موقع «إي يو أوبزرفر»، أكد ممثلو هذه المنظمات غير الحكومية، أنه ما تزال هناك إمكانية لإبعاد اليمن عن حافة الهاوية، وربطوا ذلك باضطلاع الاتحاد الأوروبي على وجه التحديد، بدور قيادي على صعيد توحيد صفوف المجتمع الدولي، والسماح بوصول المساعدات الإنسانية إلى ملايين اليمنيين.

جديد داخل المقالة

وأفادت تقديرات مستقلة بأن تلك العراقيل التي وضعتها ميليشيات الحوثي الإرهابية أدت إلى أن يزيد عدد الأشخاص الذين يعيشون في مناطق يصعب وصول المساعدات إليها في اليمن بواقع ثلاثة أضعاف تقريباً، في الفترة ما بين أبريل 2019 وأغسطس 2020.

واعتبر ممثلو هذه المنظمات أن هذه العوامل أسهمت في جعل اليمن «أسيراً في قبضة الأزمة الإنسانية الأكثر فداحة في العالم، وأدت إلى أن يتأرجح هذا البلد على حافة مواجهة أسوأ مجاعة في العالم منذ عشرات السنوات».

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: