اخبار عدنخبر رئيسيمحليات
أخر الأخبار

القادة الربيعي والسرحي والحالمي يدشنون #حملة مكافحة حمل #السلاح في العاصمة عدن

عدن (حضرموت21) خاص – علاء بدر

دشن صباح اليوم العميد جلال الربيعي قائد الحزام الأمني في العاصمة عدن بمعية أركان حربه العميد عمار السرحي والقائد كمال الحالمي قائد قطاع المنصورة الحملة الأمنية لمكافحة حمل السلاح في العاصمة.

حيث وجدت الحملة زخماً قيادياً وشعبياً بتدشينها في قطاع المنصورة وتحديداً في دوَّار كالتكس المحوري والذي يجمع خطوط رئيسة لثلاث مديريات هي:- (المنصورة، وخور مكسر، والبريقة).

وقد قاما القائدان عمار السرحي وكمال الحالمي بتوزيع المواد الإعلانية المتعلقة بالحملة على سائقي السيارات، وكذا على المواطنين في عدد من الأماكن أبرزها:-

أمام البنك الأهلي في مديرية صيرة، وبجانب دوَّار ريجل (فندق عدن) والتي صبَّـت في مجملها التوعية من مخاطر حمل السلاح وأثره السلبي على معيشة وحياة المواطنين.

كما شاركا القيادي في الحزام الأمني فوزي المنذري أركان قطاع البريقة والأخ رغيد عدنان ركن التوجيه المعنوي في الحزام الأمني بالعاصمة عدن في تدشين الحملة في قطاع المنصورة جنباً إلى جنب مع القائدين السرحي والحالمي.

وفي هذا الصدد تحدَّث القائد كمال مطلق الحالمي قائد قطاع المنصورة مع وسائل الإعلام الحاضرة لتغطية الحدث قائلاً “إن الجميع يعلم أن حمل السلاح ظاهرة تهدد السلام والتعايش المجتمعي في العاصمة عدن، ولذلك بعون الله وتوفيقه ثم بالإرادة والجهد الكبير الذي تبذله قيادة إدارة أمن العاصمة عدن ممثلةً باللواء الركن مطهر علي ناجي الشعيبي مدير أمن العاصمة عدن، وقيادة الحزام الأمني في العاصمة ممثلةً بالعميد جلال ناصر الربيعي سنعمل على إنجاح حملة مكافحة حمل السلاح الناري في العاصمة عدن، وتطهير العاصمة من الخلايا المسلحة، ونزع السلاح من كل أولئك الذين تسوِّل لهم أنفسهم تعكير الأمن وتعريض حياة المواطنين للخطر”.

وتأسَّـف القائد الحالمي على الجرائم التي ارتُـكِـبَـت جراء حمل السلاح في الأسواق والأماكن العامة، لافتاً إلى أن هناك ضحايا قضَـوْا بسبب استخدام السلاح وكذلك حدوث إصابات كبيرة من جرحى الرصاص، مضيفاً أن الكثيرين من الأبرياء الذين لا حول لهم ولا قوة قد قُـتِـلوا وجرحوا نتيجة (الرصاص الراجع) لا سيما من ذلك في المناسبات العامة ومواكب الأعراس.

وبيَّـن قائد قطاع المنصورة أن الهدف من هذه الحملة هو إنهاء ظاهرة حمل السلاح الدخيلة على العاصمة عدن، والتي انتشرت فيها لسنوات طويلة مضت.

ووجَّـه القائد كمال الحالمي شكره وتقديره إلى رجال شرطة السير وعلى رأسهم العقيد جمال أحمد عبدالله ديان مدير مرور العاصمة عدن وجميع منتسبي المرور على ما بذلوه وما زالوا من مهام الواجب الأمني وهم تحت أشعة الشمس الحارة في سبيل إنجاح فعالية حملة مكافحة حمل السلاح سواءً في قطاع المنصورة أو في جميع قطاعات العاصمة عدن بالتعاون الوثيق مع أفراد نقاط الحزام الأمني.

ودعا القائد الحالمي الإخوة المواطنين للتعاون والتظافر مع الحزام الأمني في العاصمة عدن، لتتشكَّـل يداً واحدة ضد كل من تسوِّل له نفسه العبث باستقرار وأمن هذه المدينة، وتهديد حياة مواطنيها الآمنين والمتطلعين لحياة يسودها السلام والأمن والاستقرار.

وناشد قائد الحزام في قطاع المنصورة كافة أطياف المجتمع للتجاوب مع حملة الحزام الأمني بمنع حمل السلاح.

واختتم حديثه بدعوة منظمات المجتمع المدني إلى دعم هذه الحملة مجتمعياً لإنجاحها على مختلف الصعد.

شارك في فعالية التدشين عدد من الضباط الأمنيين، وفريق التوجيه المعنوي في الحزام الأمني بالعاصمة عدن وقطاع المنصورة.

 

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: