اخبار المجلس الانتقاليخبر رئيسيمحليات
أخر الأخبار

خبيرة : #الدورة الرابعة للجمعية الوطنية ستكون استثنائية وملبية لتطلعات شعب #الجنوب

عدن (حضرموت21) اليوم الثامن

قالت الخبيرة والمحللة السياسية انتصار عمر ان الدورة الرابعة للجمعية الوطنية ستكون استثنائية بكل المقاييس، مؤكدة ان المجلس الانتقالي الجنوبي، قد تعامل بحنكة كبيرة في التعامل مع الاحداث السياسية والعسكرية.

وقالت انتصار عمر في حديث لصحيفة اليوم الثامن “إن الجمعية الوطنية تعقد دورتها الرابعة تحت شعار (استكمال تنفيذ اتفاق الرياض مطلبنا واستعادة الدولة غايتنا) يومي الأربعاء والخميس، ستكون استثنائية وملبية لتطلعات شعب الجنوب.

وقالت “يأتي انعقاد هذه الدورة بعد ان مر الجنوب بسلسلة من الأحداث والتطورات السياسية والامنية والعسكرية وفي مقدمتها إتفاق الرياض الذي يعتبر الحدث الأبرز على المستوى السياسي وقد كان الجنوبيون يأملون بأن يكون إتفاق الرياض برعاية المملكة العربية السعودية هو المحطة الأخيرة لإيقاف العبث المفتعل من قبل الشرعية (الجناح المعادي للجنوب)  ضده إلا أنه فوجئ قبل ان يجف حبر التوقيع على الاتفاق بهجوم جيش (الإخوان) على محافظة شبوة وشن حملات شرسة على النخبة الشبوانية وممارسة القتل والاعتقالات والتعذيب وكافة أشكال القمع على أبنائها الاحرار وكل ذلك على مرأى ومسمع الدولة الراعية للاتفاق”.

وأضافت “لم يقف الامر عند هذا الحد بل قاموا بتفجير الحرب في الشيخ سالم وشقرة وبعض مدن أبين ليسهل لهم بعد ذلك ابتلاع عدن وبهكذا يتم  إسقاط محافظات الجنوب المحررة والسيطرة عليها لإعادتها إلى باب اليمن بدلا من أن يتجهوا بعدهم وعتادهم الى صنعاء لتحريرها من مليشيات ايران”.

ورغم ذلك تقول انتصار عمر “تعاملت قيادة الانتقالي مع كل ما جرى ويجري في الجنوب من تجاوزات لبنود إتفاق الرياض من طرف الشرعية بدبلوماسية عالية وحنكة سياسية والتزمت النفس الطويل لتفويت الفرصة على من يريد تفجير الوضع في عدن بالذات وبهكذا كشفت للعالم وللدول الراعية لملف اليمن الطرف المعرقل للسلام ولاتفاق الرياض وهم (الاخوان) الذين لا يريدون السلام ولا يعترفون بالحقوق المشروعة لشعب الجنوب “.

وقالت الخبيرة والسياسية الجنوبية “لاشك ان الدورة الرابعة للجمعية الوطنية برئاسة اللواء أحمد سعيد بن بريك القائد الشجاع والجسور ستكون دورة إستثنائية بكل المقاييس ونتوقع أن تخرج بقرارات شجاعة ومصيرية تنتصر لحق الجنوبيين للعيش بحرية وكرامه وسلام”.

وأختتم بالقول “نجدها فرصة مناسبة لكل إخوتنا ورفاقنا أعضاء الجمعية الوطنية الجنوبية لأن نبعث  لهم رسالة مفادها  كونوا عند مستوى طموحات شعب الجنوب ولا تخذلوه ولترتفع قراراتكم بحجم نضالاته وتضحياته وفقكم الله وسدد خطاكم”.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: