اخبار المجلس الانتقاليخبر رئيسي

اللواء بن بريك: الجمعية مؤسسة وطنية تشريعية للجنوب تحمل مشروعا متكاملا لبناء الدولة

في كلمة له بافتتاح الدورة الرابعة للجمعية الوطنية..

العاصمة عدن (حضرموت21) خاص 

اكد اللواء احمد سعيد بن بريك رئيس الجمعية الوطنية المضي قدما في استكمال الجمعية لكافة صلاحياتها ومهامها وتطوير أدائها، وأن من أبرز ملفات هذه الدورة التأكيد على أهمية استكمال تنفيذ اتفاق الرياض والتركيز على تنفيذ الجوانب السياسية والاقتصادية والعسكرية بحيث تشمل النقاط الموضحة في الاتفاق.

جاء ذلك خلال افتتاح الدورة الرابعة للجمعية التي انعقدت اليوم الأربعاء بالعاصمة عدن بحضور الرئيس القائد عيدروس قاسم الزبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي القائد الأعلى للقوات المسلحة الجنوبية وأعضاء هيئة رئاسة المجلس وكافة روساء لجان وأعضاء الجمعية ورؤساء دوائر الأمانة العامة وشخصيات اجتماعية وسياسية وقادة عسكريون وامنيون , واعلاميون، وتأني انعقدت تحت شعار (استكمال تنفيذ اتفاق الرياض مطلبنا واستعادة الدولة غايتنا).

وقال اللواء بن بريك ان الجمعية مؤسسة وطنية تشريعية للجنوب تحمل مشروعا متكاملا لبناء الدولة، حيث لا مشروع على الساحة غير مشروع المجلس الانتقالي بقيادة الرئيس الزبيدي .

 وان المجلس الانتقالي بقيادة الرئيس القائد عيدروس الزبيدي يسير قدما نحو تحقيق طموحات واهداف شعب الجنوب ويقود سفينة شعبنا نحو بر الأمان مستقويا بالتفاف شعبنا حول قيادته.

مستعرضا جهود المجلس الانتقالي والمكاسب السياسية التي حققها ويسعى إليها، لتحقيق طموحات شعب الجنوب، وتتويجاً لصموده أمام كافة الضغوطات الاقتصادية والخدمية والاجتماعية ، وانقطاع الرواتب وتأخيرها للمدنيين والعسكريين من قبل الحكومة اليمنية وأدوات الإخوان.

‏وشدد على أن ما يُمارس ضد شعبنا من حروب عدوانية بشتى أنواعها من قبل هذه القوى وملحقاتها المسيطرة على مفاصل القرار في الرئاسة اليمنية، هي محاولة فاشلة لعرقلة جهود المجلس الانتقالي والنجاحات التي تحققت على مختلف الأصعدة .
‏وأضاف:” نُحيي شعبنا البطل بكل الشرائح والتوجهات في جميع محافظات الجنوب والتفافهم حول المجلس الانتقالي وقياداته وقضيتهم التي يناضلون من أجلها وصمودهم أمام كل الاشكال الجائرة من أنواع الحصار والتعذيب وحرب الخدمات المفتعلة والتجويع.
وحيا اللواء بن بريك التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية على دورها مؤكدا استمرار المجلس في اتفاق الرياض وبذل كل الجهود لتنفيذ بنوده، مطالبا التحالف بالزام الطرف الاخر لتنفيذ الاتفاق . ‏

وبيّن أن من أبرز ملفات هذه الدورة التأكيد على أهمية استكمال تنفيذ اتفاق الرياض والتركيز على تنفيذ الجوانب السياسية والاقتصادية والعسكرية بحسب الاتفاق.

ووجه عددا من الرسائل في كلمته متوعدا المتربصين بالجنوب بان سعيهم سيخيب فشعب الجنوب وقيادته بخير وقادرون على النصر.

وقال: نحن أقوياء وسنحقق النصر ولدينا من الأوراق القوية ما سنطرحها في الوقت المناسب.

‏وجدد التأكيد على إنهاء الحرب في اليمن والجلوس للحوار وقال نمد أيدينا للسلام لمن هم في الأرض وبالذات أخوانا الأشقاء في الجمهورية العربية اليمنية لتحقيق سلام مستدام لما فيه مصلحة الشعبين والبلدين الشقيقين.

وأشاد باليقظة التي تتمتع بها القوات المسلحة الجنوبية وبدورها في الدفاع عن ارضها والوعي الكبير لدى افرادها والايمان بيقظتها وتصديهم لكل محاولات غزو الجنوب وكافة أشكال الإرهاب والحرب الشعواء التي تشنها قوى الإرهاب المدعومة من قبل الإخوان ومليشيات الحوثي.. ‏محذرا في ذات السياق من أن استمرار التحشيد العسكري صوب الجنوب سيدخل المنطقة في أتون فوضى لا تحمد عقباها.

‏وقال إن ما تقوم به هذه القوى من تحشيد واعمال إرهابية، لدليل على انها قوى عنف وإرهاب”، وبعيدة كل البعد عن السلام الذي ينشده الجميع.

وفي ختام كلمته طمأن اللواء بن بريك شعب الجنوب بخطوات قريبة وجادة ستخفف من معاناتهم في كافة محافظات الجنوب وان الباب لازال مفتوحا لاستكمال الحوار مع كافة الاطياف الجنوبية .


اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: