اخبار المجلس الانتقاليخبر رئيسي

افتتاح الجلسة الثانية للدورة الرابعة للجمعية الوطنية للمجلس الإنتقالي الجنوبي بمناقشة الأعضاء لعدد من الملفات الهامة والمستعجلة

العاصمة عدن (حضرموت21) خــاص

افتتحت الجلسة الثانية للدورة الرابعة للجمعية الوطنية للمجلس الإنتقالي الجنوبي، صباح اليوم الخميس، بالعاصمة عدن، بجلسة مغلقة لأعضاء الجمعية بقيادة اللواء الركن أحمد سعيد بن بريك.

وناقشة الجلسة الثانية للجمعية الوطنية، والتي افتتحت بحضور كافة أعضاء الجمعية الذين حضروا من مختلف محافظات الجنوب، العديد من الملفات الهامة والمستعجلة، المتعلقة بالمواطن الجنوبي.

ومن المتوقع أن تخرج الجلسة الثانية والختامية بالعديد من القرارات الهامة، والتي ستبلور جلسة الافتتاح التي حضرها أكثر من ألف شخص مابين أعضاء وضيوف لتمثيل شعب الجنوب وأهدافه.

وقد أشار رئيس المجلس الإنتقالي الجنوبي القائد عيدروس قاسم الزُبيدي، في كلمته خلال جلسة الافتتاح، إلى حرب الخدمات والعقاب الجماعي الذي يتعرض له أبناء الجنوب، والذي وصل حد استهداف معيشتهم وحرمانهم من الخدمات الأساسية، لإجبار القيادة عن التراجع نحو أهدافها في تحرير الجنوب، من خلال إشغالها بملفات أخرى.

وبدوره فقد أكد رئيس الجمعية الوطنية للمجلس الإنتقالي الجنوبي اللواء الركن أحمد بن بريك، أن تدشين أعمال الدورة الرابعة لأعمال الجمعية الوطنية الجنوبية، ستقف من خلال دورتها، امام جملة من التقارير بالغة الأهمية في هذه المرحلة المفصلية الهامة من المعادلة السياسية، من تاريخ الجنوب، وإن من أبرز ملفات هذه الدورة التأكيد على أهمية استكمال تنفيذ اتفاق الرياض، والتركيز على تنفيذ الجوانب السياسية والاقتصادية والعسكرية، بحيث تشمل النقاط الموضحة في الاتفاق.

وينتظر المواطنون الجنوبيون ما سيتمخض عن الجلسة الختامية من قرارات هامة، للجمعية الوطنية للمجلس الإنتقالي الجنوبي، الذي يعتبر بمثابة البرلمان الجنوبي والسلطة التشريعية، والمعني بالمصادقة على كافة القرارات المصيرية والهامة.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: