اخبار المجلس الانتقاليتقارير وتحقيقاتخبر رئيسي

حذر من عواقب التحشيد الإخواني.. “أحمد بن بريك” يبشر بتطورات قادمة تدفع الجنوب نحو الاستقلال

عدن(حضرموت21) خاص 

بشر الجنرال أحمد سعيد بن بريك، رئيس الجمعية الوطنية، بتطورات قادمة تدفع الجنوب نحو الاستقلال وبناء دولته المستقلة على كامل ترابها الوطني، مؤكدا نجاح الانعقاد الرابع للجمعية، بمناقشة مواضيع معقدة وشائكة طرحت ووضعت لها الحلول والمعالجات”.

وقال بن بريك في تصريحات لوسائل الإعلام “في ختام الدورة نعلن لشعبنا نجاح الدورة الرابعة في هذا التوقيت، في ظل ما يعانيه شعبنا في ملف الخدمات، الذي اخذ المجلس الانتقالي الجنوبي على عاتقه متابعة هذه الخدمات وتطوراته”.. مؤكدا “ابشر شعبنا في الجنوب بان الأيام سنشهد الكثير من التطورات والتوجهات التي تصب في صالح الجنوب، ونحن تحقيق دولة الجنوب”.

وفي تصريح لوسائل إعلام إقليمية دعا بن بريك، الحكومة المناصفة للعودة إلى العاصمة عدن سريعاً، من أجل تنفيذ مهامها، وفي مقدمتها الملف الخدمي.

وقال ابن بريك “إن الموقف الجنوبي واضح بشأن ضرورة عودة الحكومة التي جاء بها اتفاق الرياض، والمتمثل في أنه يجب أن تعود لممارسة عملها من عدن، وتركز في ملف الخدمات، والمجلس الانتقالي الجنوبي كان ولا يزال من الداعمين لإنجاحها بعيدا عن أي أجندة سياسية، قد لا تتفق وتطلعات شعب الجنوب”.

وأضاف: بالنسبة لاتفاق الرياض، نؤكد على موقفنا الثابت، وهو دعم جهود الأشقاء في المملكة العربية السعودية بما يضمن الأمن والاستقرار في البلد، ويوحد الجهود لاستكمال معركة التصدي للمشروع الإيراني في المنطقة“.

وتابع القيادي بالمجلس الانتقالي: “موقف الجنوب من هذا الاتفاق يأتي متوافقا مع الرغبة الدولية والإقليمية بضرورة التوصل إلى تسوية سياسية تمنح كل ذي حق حقه.. الجنوبيون حقهم وقضيتهم واحدة”.

وحذر ابن بريك من أن ما وصفه باستمرار التحشيد العسكري صوب الجنوب سيدخل المنطقة في أتون فوضى لا تحمد عقباها، وأن ما تقوم به تلك القوى (لم يسمها) من تحشيد، دليل على أنها قوى عنف وإرهاب وبعيدة كل البعد عن السلام الذي ينشده الجميع“.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: