اخبار عدنخبر رئيسيمحليات

الرئيس القائد عيدروس #الزبيدي : جهود المغترب #الجنوبي ركيزة من ركائز نضالات شعبنا

عدن (حضرموت21) خاص 

أكد الرئيس القائد عيدروس قاسم الزُبيدي، رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي أن جهود المغتربين الجنوبيين ركيزة أساسية من ركائز نضالات شعب الجنوب، المُتطلع إلى استعادة دولته المستقلة كاملة السيادة.

جاء ذلك خلال لقاء الرئيس القائد عيدروس الزُبيدي، اليوم السبت، بنخبة من قيادات الجالية الجنوبية في المملكة العربية السعودية، ودول الخليج العربي، في مقر المجلس بالعاصمة عدن.

وثمّن الرئيس القائد جهود الجالية العظيمة، والمتواصلة في دعم قضية شعب الجنوب، والقوات المسلحة الجنوبية في جبهات القتال، منذ انطلاق الحراك الجنوبي في 7 / 7/ 2007م، وحتى اليوم، سواء على المستوى السياسي، أو الإعلامي، أو المعنوي، أو المالي.

وأشاد الرئيس الزُبيدي بالدور المحوري الذي قدمه المغتربون الجنوبيون في كافة المراحل والمنعطفات التي مر بها الجنوب والمجلس الانتقالي الجنوبي، وكذا دورهم الكبير في دعم الحراك الجنوبي السلمي، وفي مرحلة الكفاح المسلح، والذين سطروا خلالهما أدوارًا نضالية ريادية سيسجلها التاريخ في صفحاته الذهبية.

وشدد الرئيس القائد على أهمية التنسيق المُشترك في العمل، وعلى ضرورة مواصلة الدور النضالي، والتكاتف، ووضع آلية معينة للعمل بما يلبي طموحات شعب الجنوب.

ولفت الرئيس الزُبيدي إلى أن الجنوب يمر بمرحلة مصيرية، واثبات وجود، مشيرًا إلى أن قضية الجنوب أصبحت قضية مُعترف بها إقليميًا، ودوليًا، لا سيما بعد توقيع اتفاق الرياض برعاية من المملكة العربية السعودية، وبدعم عربي ودولي، بعكس ما كانت عليه من تهميش في السابق، مؤكدًا أن استعادة دولة الجنوب قاب قوسين أو أدنى.

بعدها، عبر قيادات الجالية الجنوبية في المملكة العربية السعودية، ودول الخليج العربي، عن شكرهم للرئيس القائد عيدروس الزُبيدي، على اتاحة الفرصة للالتقاء به رغم الحمل الثقيل الذي على كاهله، مقدمين مباركتهم لنجاح الدورة الرابعة للجمعية الوطنية للمجلس الانتقالي الجنوبي.

وتحدثت قيادات الجالية الجنوبية عن أهم القضايا المُختلفة التي تهم المواطن في الداخل والخارج، مثمنين كافة الخطوات الحكيمة التي قام، ويقوم بها الرئيس القائد عيدروس الزُبيدي منذُ إعلان عدن التاريخي الذي أعاد للجنوب الأمل في قيادة حرة وصادقة، وكذا التحركات الدولية التي يقوم بها قيادات المجلس الرامية إلى تحقيق تطلعات شعب الجنوب.

وأكدت قيادات الجالية الجنوبية في المملكة العربية السعودية، ودول الخليج العربي، استعدادهم الكامل للوقوف بكافة إمكانياتهم وكفاءاتهم إلى جانب قيادة المجلس الانتقالي الجنوبي، مشيرين إلى أن الجالية ستعمل على تشكيل فريق عمل للتواصل المُستمر مع المجلس للمساهمة في انجاح مسيرة المجلس في تحقيق أهادف شعب الجنوب الوطنية، بالإضافة إلى تنفيذ كافة خطط وبرامج المجلس في الخارج، ودعم أنشطته المختلفة.

كما استعرضت قيادات الجالية بعض الأفكار، والمقترحات منها استعداد الجالية للحوار مع أي مكونات جنوبية، والاستفادة من كوادر الجالية في حل بعض المشكلات كتحسين خدمة التيار الكهربائي التي تعاني منها العاصمة عدن، وكذا تفعيل دائرة شؤون المغتربين لانتشال أوضاع العائدين إلى أرض الوطن الجنوبي بسبب عملية التهجير.

وفي ختام اللقاء، قام الرئيس الزُبيدي بالرد على كل الافكار، والمقترحات، والمداخلات، والاجابة عن الاستفسارات التي طُرحت بشفافية، مرحبًا بكافة المقترحات، والافكار.

ونوه الرئيس القائد على أن المجلس سيعمل بكل السُبل لإيجاد حلول ناجعة لكل المشكلات التي يتعرض لها المُغترب الجنوب، مؤكدًا بأن الجنوب بحاجة إلى كل الكفاءات الوطنية التي غيبها التهجير القسري، والتي يؤمّل منه نقل الخبرات والمعارف التي اكتسبوها في بلدان الخارج إلى أرض الوطن للإسهام في بناء مؤسساته وتأهيل شبابه، بما يخدم بناء دولة الجنوب الفيدرالية القادمة.

 

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: