أخبار عربيةعربي وعالمي

#الجامعة العربية : متمسكون بموقفنا الداعم لدولتي المصب

(حضرموت21) وكالات 

مع استمرار التعثر في ملف سد النهضة، جدد الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبوالغيط، على ثبات موقفها الداعم لمصر والسودان.

“لن تصمت”

وأضاف في تصريح إعلامي، الأحد، بأن القانون الدولي هو المسؤول عن الأنهار الدولية، وبالتالي فإن الجامعة لن تصمت على ما يحدث من تجاوزات.

كما وصف أبو الغيط إثيوبيا بالهشاشة.

في سياق هذه التطورات، أكدت الحكومة السودانية رفضها الانزلاق في أي مواجهات عسكرية لحل قضية سد النهضة، رغم أنه تحول لسلاح وخطر ضد الخرطوم.

وفي تصريحات لاحقة من واشنطن، أعلنت القيادة المركزية الأميركية الوسطى، أن ملف سد النهضة مقلق جدا، مضيفة أن السد مشكلة حقيقية، وأنها تسعى لحل يرضي مصر وباقي الأطراف.

الجدير ذكره أنه ومنذ عام 2011، تتفاوض مصر والسودان وإثيوبيا للوصول إلى اتّفاق حول ملء وتشغيل سدّ النهضة الذي تبنيه أديس أبابا ليصبح أكبر مصدر لتوليد للطاقة الكهرومائية في إفريقيا بقدرة متوقعة تصل إلى 6500 ميغاوات.

تهديد وجودي

ورغم حضّ مصر والسودان إثيوبيا على تأجيل خططها لملء خزان السد حتى التوصل إلى اتفاق شامل، أعلنت أديس أبابا في 21 يوليو 2020 أنها أنجزت المرحلة الأولى من ملء الخزان البالغة سعته 4,9 مليار متر مكعب والتي تسمح باختبار أول مضختين في السد.

وتؤكد إثيوبيا باستمرار عزمها على تنفيذ المرحلة الثانية من ملء بحيرة السد في يوليو المقبل.

وتعتبر مصر التي يمثل نهر النيل 97% من مصادرها في المياه، السد تهديدا وجوديا لها، فيما تخشى الخرطوم أن يؤثر السد الإثيوبي على عمل سدودها.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: