أخبار عربيةعربي وعالمي

#فضائيات #الإخوان تغادر #تركيا خلال 3 أشهر.. إلى أين؟

(حضرموت21) وكالات 

حسمت جماعة الإخوان بشكل نهائي مصير فضائياتها في تركيا وذلك بعد قرار أنقرة وقف نشاط الجماعة الإعلامي على أراضيها.

فقد أكدت مصادر لـ”العربية.نت” أن الجماعة قررت نقل فضائياتها إلى خارج تركيا خلال مدة لا تتجاوز 3 أشهر، حيث تعتزم البدء بنقل فضائية “وطن” المملوكة كليا لها خارج البلاد، ودمجها مع فضائية “الحوار” التي يديرها الإخواني الفلسطيني عزام التميمي من لندن.

كما أضافت المصادر أن فضائية “الشرق” تعتزم الانتقال أيضا ولكن حتى تنفيذ قرار النقل، قررت الالتزام بتعليمات السلطات التركية بوقف برامجها التحريضية ضد مصر ودول الخليج، ومنع بث أي محتوى يخالف التعليمات التركية.

إلى ذلك، أشارت إلى أن إدارة القناة قررت تحويل أغلب البرامج إلى المنوعات مع استمرار برنامج سينما الشرق للمخرج عز الدين دويدار، والاكتفاء ببرنامج “توك شو “وحيد يديره الحقوقي أحمد سميح المقرب من أيمن نور مدير القناة والذي استعان به مؤخرا لتقديم البرنامج الرئيسي بدلا من المذيع معتز مطر.

اختلاسات ومخالفات مالية

بينما في فضائية “وطن” أكدت المصادر أن القناة الإخوانية تعاني من أزمات مالية حادة خاصة بعد اكتشاف اختلاسات ومخالفات مالية تورط فيها المدير الإداري لها وهو الإخواني علي سعد طه اللبان ومجموعة من العاملين معه، مضيفة أن الجماعة وبعد اتخاذها قرار دمج الفضائية مع فضائية “الحوار” ستقوم بنقل مذيعيها إلى لندن، كما قررت نقل الصحافيين الذين لن تتاح لهم فرص عمل فيها إلى أحد المواقع الإخوانية في هولندا والتي يشرف عليها قيادات سورية.

“مكملين” تحت إشراف مطرب

أما في فضائية “مكملين” فقد قرر ممولها عبد الرحمن أبو ديه -وفق ما أكدت المصادر – تحويلها إلى قناة منوعات، ويبحث حاليا إسناد الإشراف على هذه البرامج إلى مطرب شهير لحين ترتيب عملية النقل إلى لندن.

فيما وبخ قيادي تركي من حزب العدالة والتنمية الحاكم المذيع الإخواني بفضائية مكملين حمزة زوبع بعد انتقاده تركيا في حلقة أخيرة من برنامجه واتهامه لها بخيانة الوعود والعهود.

يذكر أن تركيا كانت قررت قبل أيام منع أنشطة الإخوان الإعلامية، لاسيما تلك التي تبث عبر فضائيات الجماعة في إسطنبول.

تركيا تمنع إعلاميي الإخوان من الظهور على مواقع التواصل

وبعد ساعات من إعلان المذيع الإخواني معتز مطر وقف أنشطته الإعلامية على منصات التواصل، وكذلك على قناته على يوتيوب بطلب رسمي من السلطات التركية، أعلن مذيعون آخرون هم محمد ناصر وحمزة زوبع والفنان هشام عبد الله وقف برامجهم أيضا.

أتت تلك الخطوات بعدما أعلنت أنقرة رغبتها في استئناف اتصالاتها الدبلوماسية مع مصر في مارس الماضي.

يشار إلى أنه في مايو الماضي أجرى وفد تركي برئاسة نائب وزير الخارجية سادات أونال، أول زيارة من نوعها منذ 2013، إلى القاهرة لإجراء محادثات “استكشافية” مع مسؤولين مصريين، ترأسهم نائب وزير الخارجية حمدي سند لوزا، فيما كشف وزير الخارجية المصري سامح شكري، قبل أيام توقف المباحثات في الوقت الحالي، وعدم تحديد أي موعد لاستئناف تلك اللقاءات الاستكشافية من أجل إعادة العلاقات المتبادلة.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: