محليات

الحملة الأمنية تتواصل بالمنصورة والقائد كمال الحالمي ينفذها ميدانياً

عدن ( حضرموت21 ) علاء بدر

تواصلت اليوم الخميس أعمال الحملة الأمنية لمكافحة حمل السلاح وضبط السيارات غير المرقمة في قطاع المنصورة بقيادة ميدانية من القائد كمال الحالمي قائد القطاع.

حيث شهدت عدد من النقاط الأمنية التابعة للقطاع تركيزاً مشدداً على ركاب السيارات الحاملين للسلاح، والمركبات المجهولة، وطلب إبراز البطائق الشخصية والعسكرية للتأكد من هوية البعض.

وطالب قائد قطاع المنصورة عدد من السائقين عدم التهاون في وضع اللوحات المعدنية في مقدمة ومؤخرة سياراتهم بدلاً من تركها مرمية داخل المركبات، مشدداً على السائقين أن يلتزموا بتركيبها حتى لا يتعرضوا للإيقاف وحجز سياراتهم.

وتنفذ هذه الحملة منذ انطلاقتها برعاية الأستاذ أحمد حامد لملس محافظ العاصمة عدن رئيس اللجنة الأمنية، وإشراف العميد محسن عبدالله الوالي القائد العام لقوات الحزام الأمني، وتوجيه اللواء الركن مطهر علي ناجي الشعيبي مدير أمن العاصمة عدن، ومتابعة واهتمام العميد جلال ناصر الربيعي قائد الحزام الأمني، وبتنظيم التوجيه المعنوي بإدارة ركن التوجيه الأخ رغيد عدنان.

ومنذ أن انطلقت أعمال الحملة توعوياً يوم الاثنين 14 يونيو الماضي وميدانياً يوم الثلاثاء 15 يونيو 2021م لوحظ خلو شوارع القطاع من السيارات المجهولة، وكذا من المتجولين بالسلاح.

وكان اللواء الركن مطهر الشعيبي مدير أمن العاصمة عدن قد أجرى نزولاً ميدانياً على نقطة كالتكس الأمنية التابعة للحزام الأمني في قطاع المنصورة، ووقف عن كثب على مستوى سير الحملة الأمنية ومدى نجاحها وتحقيق أهدافها.

كما قام مدير الأمن بالتفتيش المباشر على عدد من السيارات، والتخاطب مع السائقين، ومعرفة انطباعاتهم حول ما تقوم به أجهزة الأمن المختلفة من تثبيت دعامة الاستقرار في العاصمة عدن.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: