أخبار عربيةعربي وعالمي

#التحالف ينفي قصف القوات #الأميركية بـ #سوريا .. تقارير مغلوطة

سوريا (حضرموت21) وكالات 

بعد أن أكدت قوات سوريا الديمقراطية، على لسان فرهاد شامي، مدير مركزها الإعلامي، سقوط قذيفتين صاروخيتين مجهولتي المصدر في الجهة الغربية لحقل العمر بدير الزور، الذي تتخذه القوات الأميركية مركزا لها في سوريا، فيما أعلن المرصد السوري أن ميليشيات إيرانية استهدفت القوات الأميركية بقذائف صاروخية، نفى التحالف الدولي الأمر.

وأوضح المتحدث باسم عملية “العزم الصلب” التابعة للتحالف الدولي ضد داعش، واين ماروتو، ألا صحة للتقارير التي تحدثت عن تعرض القوات الأميركية في سوريا لهجوم صاروخي.

وقال في تغريدة على حسابه على تويتر مساء أمس الأحد: “لا صحة للتقارير التي تفيد بأن القوات الأميركية في سوريا تعرضت لهجوم صاروخي اليوم”.

استهداف سابق

أتى ذلك، بعد أن أعلن المرصد السوري أن انفجارات عدة وقعت في “حقل العمر” النفطي، أكبر قاعدة للتحالف في سوريا، موضحا أن صواريخ انطلقت من مناطق نفوذ الميليشيات الإيرانية في ريف دير الزور، واستهدفت مساكن الحقل.

يذكر أن هذه القاعدة الأميركية (في أكبر الحقول النفطية في سوريا) كانت تعرضت الأسبوع الماضي، لهجوم بقذائف صاروخية، وذلك عقب قصف جوي أميركي لمواقع تابعة لـميليشيا الحشد الشعبي العراقي على الحدود بين العراقية السورية.

وأعلنت وزارة الدفاع الأميركية حينها أنها شنت غارات على مواقع ميليشيات مدعومة من إيران على الحدود، “ردا على هجمات بطائرات مسيرة شنتها تلك الفصائل على أميركيين ومنشآت أميركية في العراق. كما أوضحت أن الجيش استهدف مرافق تشغيل وتخزين أسلحة في موقعين بسوريا و العراق.

فيما أكدت واشنطن لاحقا أنها سترد من الأن وصاعدا على أي هجوم يستهدف صالحها أو قواعدها في المنطقة، وإن لم يؤد إلى أضرار أو إصابات، في رسالة ردع للميليشيات الإيرانية.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: